• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محافظ عدن ينوه بجهود الإمارات في التنمية والإعمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

بسام عبد السلام (عدن)

شهدت عدن أمس احتفالات شعبية متنوعة، إحياء للذكرى الأولى لانتصارها على مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. واكتست المدينة فرحة شعبية عارمة ابتهاجاً بيوم النصر، وأطلقت عدداً من المهرجانات المتنوعة، وتزينت سماء مديرياتها الثماني بالألعاب النارية التي أطلقت من قمم الجبال ابتهاجاً بهذا اليوم.

وشهد شارع المعلا إفطاراً جماعياً شارك فيه الآلاف من أبناء المدينة يتقدمهم محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن أحمد سيف اليافعي، وقيادات أمنية ومحلية بارزة. ورفعت في الشوارع الرئيسية صور قادة «التحالف العربي» لاسيما الإمارات، تقديراً وعرفاناً للجهود والتضحيات التي قدمتها وتقدمها حتى اللحظة من أجل تحرير عدن والنهوض بها تنموياً عبر مشاريع بناء وإعمار.

وهنأ محافظ عدن أبناء المدينة بهذه المناسبة الغالية، وأكد أن تحقيق الانتصار على مليشيات الحوثي وصالح نقطة تحول نحو التقدم والنهوض. وقال: «إن انتصار عدن جاء انطلاقة لانتصارات أخرى لتحرير باقي المحافظات، حيث أحبطت المقاومة بمساندة الأشقاء في دول التحالف مخططات الغزو التي كانت تسعى لها المليشيات الإجرامية. وأشار إلى أن السلطات المحلية ستعمل على تحقيق مكاسب النصر من خلال النهوض بالمدينة في الخدمات الأساسية وإعادة الأعمار بعد أن نجحت في إعادة الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع خصوصاً في الملف الأمني.

وثمن الزبيدي جهود دول التحالف وعلى رأسها الإمارات التي أسهمت بالدفع بعجلة التنمية وإعادة إعمار الخدمات الأساسية منذ تحرر المدينة سواء في قطاع التعليم والكهرباء والمياه والصحة والنظافة وغيرها من القطاعات وبما يمكن النازحين من العودة إلى منازلهم، بالإضافة إلى دورها في إعادة تشغيل مطار عدن الدولي وميناء عدن، وكذلك توزيع المساعدات الإغاثية لمختلف الأسر المحتاجة والمتضررة. وأكد أن الانتصار المحقق عسكرياً يجب أن يوازيه انتصار تنموي في مختلف القطاعات.

وهنأت الأحزاب والتنظيمات السياسية في عدن، الشعب اليمني والقيادة السياسية والعسكرية والسلطة المحلية بمناسبة الذكرى الأولى للانتصار على مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وعبرت في بيان عن شكرها وتقديرها لموقف الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على ما تقدمه، كما وجهت تحية للشهداء والجرحى وأبطال الجيش والمقاومة وكل أبناء عدن، الذين صنعوا الفرحة وحققوا الانتصار الكبير على المليشيا الانقلابية، بدحرهم وصد عدوانهم وتحريرهم للأرض انطلاقاً من عدن ووصولاً إلى صنعاء وصعدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا