• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تصاعد الرفض الشعبي لـ«الحوثيين» داخل صنعاء

«التحالف» يدك المتمردين في نهم وصرواح والجوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

شن طيران التحالف العربي أمس، سلسلة غارات على مواقع متمردي الحوثي وصالح في العديد من جبهات القتال في اليمن، حيث استهدفت خمس غارات تجمعات في بلدة نهم شمال شرق صنعاء، حيث تستمر المعارك وسط مواصلة قوات الشرعية تقدمها صوب العاصمة. وقالت مصادر: «إن أربع غارات أصابت مواقع في منطقة الحرشفة، بينما استهدفت ضربة خامسة منطقة مبدعة». وأضافت أن مدفعية الجيش والمقاومة قصفت أيضاً مواقع المتمردين في منطقة بني بارق وسط نهم.

واستمرت الاشتباكات المتقطعة بين قوات الشرعية والمليشيات في محيط بلدة صرواح غرب محافظة مأرب. وأغار طيران التحالف على موقع للمتمردين في جبل هيلان المطل على صرواح. كما دمرت مقاتلات التحالف آليات عسكرية للمليشيات في بلدة خب والشعف بمحافظة الجوف. واستهدفت أيضاً موقعاً للمتمردين في بلدة المتون وسط المحافظة المتاخمة للحدود السعودية.

وأفادت مصادر في المقاومة عن تصدي قوات من لواء النصر التابع للجيش الوطني لهجوم شنه متمردو الحوثي وصالح على موقع للشرعية في بلدة خب والشعف، مشيرة إلى أن قوات الشرعية تمكنت من إحراق عربة عسكرية. فيما تمكنت المقاومة الشعبية في تعز من التصدي لهجوم شنته مليشيات الحوثي وصالح في منطقة الشقب ببلدة صبر الموادم بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من المتمردين.

وشنت مليشيات الحوثي وصالح حملة قصف عشوائي على عدد من المنازل السكنية في منطقة عسيلان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وأفادت مصادر طبية أن 6 مدنيين أصيبوا بجروح مختلفة جراء سقوط قذائف أطلقتها المليشيات، وأن موجة نزوح كبيرة شهدتها المنطقة عقب القصف. وأشار مصدر في المقاومة لـ«الاتحاد» إلى أن المليشيات تقوم باستهداف المدنيين في منازلهم بصورة متكررة عقب عجزها عن تحقيق أي تقدم في الجبهات القتالية، مشيراً إلى خسائر فادحة في الأرواح والعتاد تتكبدها تلك العناصر أثناء محاولاتها الفاشلة في التقدم.

إلى ذلك، يتزايد الرفض الشعبي لـ«الحوثيين» داخل صنعاء مع استمرار تدهور الحالة المعيشية وارتفاع الأسعار نتيجة انهيار الريال وتأزم الوضع الصحي، خصوصاً مع تفشي بعض الأمراض المعدية. وباتت المعارضة الشعبية لهيمنة «الحوثيين» على السلطة مسموعة ومألوفة في الشارع، بعد أن كان انتقاد الجماعة من قبل المواطن البسيط أمراً نادر الحدوث. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا