• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

على أمل

شاعر المليون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

ما أن تبدأ فعاليات برنامج شاعر المليون، في كل دورة تقام، على مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، إلا وتتسابق الأنظار إلى محطات التلفزة وغيرها من وسائل الإعلام المختلفة في متابعة البرنامج المتابعة الدقيقة.

وأصبح البرنامج تظاهرة أدبية وثقافية واجتماعية أيضا، يحتفى من خلالها بالإبداع الشعري الذي يجتمع ويلتقي من خلاله عشاق الكلمة الهادفة والمتمثلة في الشعر الشعبي، من شعراء وغيرهم من أطياف المجتمع في كافة ربوع الوطن العربي، من محيطه، إلى خليجه العربي.

هذا البرنامج، في دورته السادسة المقامة حاليا في شاطئ الراحة، استطاع كعادته منذ انطلاقته الأولى أن ينال الإقبال في المشاركة من الشعراء، فنرى سنة بعد سنة، تتزايد الأعداد المشاركة في المسابقة من كافة دول الخليج ومن أشقائنا في بقية الدول العربية.

الإقبال المنقطع النظير على المشاركة، حقيقة لم يأت من فراغ، بل نتيجة الجهود المخلصة التي بذلت وتبذل للارتقاء بمستوى الشعر الفصيح منه والشعبي. ولهذا نرى الأثر الكبير لتلك الجهود والرعاية الكريمة، من قبل القيادة الحكيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة في ارتفاع مستوى الذائقة الأدبية، المتمثلة في تلك النصوص، من القصائد التي أبهرت المتلقي، ونالت إعجابه، سواء كان سامعا أو مشاهدا عبر شاشات التلفزة.

فالشعراء حريصون على تقديم، كل ما هو جديد، ممتع، ومفيد، في مختلف المضامين.

الشعر يبقى ذاكرة الأمة، التي لا تنمحي عبر الزمان والمكان، فكما كان الشاعر قديما هو المنافح والمكافح عن قبيلته، ها هم أبناؤنا من الشعراء الشباب، في الشعر النبطي، يبدعون في قصائدهم بمختلف مضامينها واتجاهاتها. ولا مجال هنا للدخول في تفاصيل تلك المضامين، ولكن مجمل القول: إن تلك المضامين هي واضحة المعاني والتي تعبر عن مختلف القضايا الإنسانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا