• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أهدى معرضه بدار الأوبرا المصرية لأمهات الشهداء

فريد فاضل يحتفي بالأمومة في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

«الحماية، حدوتة قبل النوم، عودة روحي» أسماء للوحات الفنان فريد فاضل في معرضه «الأم والطفل» في دار الأوبرا المصرية، وفاضل من الفنانين الذين يرتبطون بالمنهج الأكاديمي أو الواقعي عند تناول فكرة ما، ترتبط بسياق حدث أو حنين لموضوع قديم، أو تعبير عن مشاعر خاصة مثل تلك التي تتصل بعلاقة الأم بأبنائها أو العكس. ويهدي فاضل معرضه الحالي لأمهات الشهداء في مصر، اللاتي ضحين بفلذات أكبادهن فداء للوطن، بعد أن كان سهديه لزوجته الدكتورة منى ذكي، إلا أنها آثرت أن يكرسه لأم كل شهيد في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ الأمة، كما إنه يريد أن يسلط الضوء من خلال لوحاته على جوانب متعددة لعلاقة الأم بأبنائها، فنجد الأم الساهرة تقص على أولادها حكايات قبل النوم، ولوحة الأم التي تداعب أطفالها أمام المنزل في حي شعبي في القاهرة الفاطمية، إلى مشاهد أرض النوبة، حيث تواسي ابنها في محنته، وأخرى شامخة تحيط إبنها برعاية فائقة، وثالثة تحمل إبنا أصابته التخمة من كثرة الأكل، إلا أن بعض مشاهد اللوحات الأخرى تثير الحزن والشجن حين نرى أم الشهيد في ميدان التحرير تقدم ابنها فداء للوطن، بينما تحاول بيدها اليمنى الإمساك بروحه وإعادتها لجسده المسجى فوق ركبتيها، كما أبرز فاضل دور الجدة كأم ثانية في خضم التغيرات الاجتماعية السريعة للعصر الحديث، حين تخرج الأم الشابة للعمل وتقوم الجدة بدور الأم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا