• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكدت أنها المحرك الأول للاستثمار في الطاقة المتجددة بالمنطقة

«آيرينا»: الإمارات منصة عالمية للتعاون حول الطاقة المتجددة وتغيير المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

قالت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، إن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر اليوم منصة عالمية للتعاون والنقاش حول الطاقة المتجددة وتغير المناخ، وذلك بفضل نشاطها في هذا المجال واستضافتها للكثير من الفعاليات والمؤتمرات العالمية المتخصصة مثل القمة العالمية لطاقة المستقبل وأسبوع أبوظبي للاستدامة ومنتدى دبي العالمي للطاقة وغيرها الكثير.

وأكد عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» في تقرير خاص لـ «الاتحاد»، أن الإمارات تلعب، وبفضل الرؤية الثاقبة لقيادتها الحكيمة، دوراً ريادياً في مجال الطاقة المتجددة وقضايا تغير المناخ، تكللت بنجاح مساعيها لاستضافة مقر «آيرينا» في أبوظبي، كما جاء إطلاق جائزة زايد لطاقة المستقبل تكريماً للإرث العريق للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم التنمية المستدامة وحماية البيئة في الإمارات، شاهد على توجهات الدولة ودورها الكبير في هذا المجال الهام.

وقال إن دولة الإمارات كانت المحرك الأول في المنطقة في مجال الاستثمار في الطاقة المتجددة، مشيرا إلى أن أبوظبي تعد اليوم مثالاً يحتذى في المنطقة بأسرها في مجال الطاقة المتجددة، منوها إلى مبادرة «مصدر» وغيرها من المشروعات التي نفذتها الإمارات في مجال الطاقة المتجددة مثل «شمس 1» التي تعد أكبر محطة طاقة شمسية مركزة في العالم وتنتج 100 ميغاواط، ومحطة إنتاج الطاقة من النفايات في أبوظبي، التي ستنتج 100 ميغاواط، ومشروع مجمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية». وتابع أنه على الرغم من غنى الدولة بمصادر الطاقة التقليدية، فإن الانتقال الطاقي نحو الطاقة الخضراء المستدامة يشكل أمراً منطقياً بالنسبة لها ينصب في خانة الوعي البيئي المتزايد وضرورة الإدارة الفعالة للموارد، دون إغفال غنى الدولة (والمنطقة بأسرها) بمصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية على سبيل المثال، ومن هنا نؤمن بأن الفرص التي توفرها الطاقة المتجددة كبيرة على مختلف الصعد.

وثمن الدور الكبير والدعم الذي تقدمه دولة الإمارات للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» لإنجاح استراتيجيتها وأهدافها وخططها المستقبلية، وذلك انطلاقاً من قناعتها بأن الطاقة المتجددة هي طاقة المستقبل التي يتجه إليها العالم كله.

وقال «نعمل مع الدولة المضيفة منذ الأيام الأولى وهناك تعاون وثيق وتنسيق كبير بهدف تسريع عملية انتشار مشاريع الطاقة المتجددة حول العالم». وأضاف «لا بد لي هنا أن أشيد بالدور المهم الذي قام به سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، بفوز دولة الإمارات في استضافة مقر «آيرينا» وبمشاركة مجموعة كبيرة من الجهات المحلية والقطاع الخاص، إننا سعيدون أن التزام دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه نشر الطاقة المتجددة تجاوز حدودها الجغرافية ومشاريع دولة الإمارات في العديد من الدول في مجال الطاقة المتجددة خير شاهد على ذلك». وأكد عدنان أمين أن الوكالة تدعم عملية الانتقال الطاقي نحو استخدام مصادر طاقة خضراء متجددة ونظيفة.

وأضاف «كل ما فعلناه وأنجزناه يؤكد على أننا نسير في الاتجاه الصحيح». وتابع أن كل تلك الإنجازات جاءت تلبية لحاجة ملحة وهي مواجهة التحديات التي يواجهها العالم فيما يتعلق بتوفير مصادر الطاقة النظيفة الدائمة وتحقيق الأمن الطاقي، حيث كانت المهمة التي أوكلت إلى الوكالة كبيرة تتمثل في وضع الأطر اللازمة للانتقال بالعالم إلى مستقبل يتسم بالاستدامة ولا تنحصر فقط في التعامل مع مشاكل الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا