• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الفلبينيون يطلبون الطلاق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

مانيلا (أ ف ب)

أظهر استطلاع للرأي أن أعداداً متزايدة من الفلبينيين باتوا يؤيدون تشريع الطلاق في بلدهم الذي ينفرد في العالم، مع دولة الفاتيكان، بمنعه، وبحسب استطلاع وطني أجراه مركز «سوشال ويذر»، فإن 60% من المستطلعين يعتقدون أنه ينبغي تشريع الطلاق للأزواج «المنفصلين الذين لا يؤمل أن تقوم بينهم أي مصالحة»، بهدف تمكينهم من إقامة ارتباط جديد بشكل قانوني.

ويظهر الاستطلاع ارتفاع نسبة المؤيدين للطلاق مقارنة مع نتائج استطلاع آخر أجري في مارس عام 2011، كانت نسبة المؤيدين فيه للطلاق 50%، ومع استطلاع ثالث أجري في مايو عام 2005 كانت نسبة المؤيدين فيه 43%، وشمل الاستطلاع الجديد الذي أجري بين نوفمبر وديسمبر عام 2014، قرابة 1800 شخص راشد. وما زال الزواج في الفلبين ينظر إليه على أنه عقد دائم بين شخصين في هذا البلد الذي يحظر الإجهاض، ويحظر كذلك زواج المثليين.

ويعاقب القانون النساء المتزوجات اللواتي يقمن علاقات خارج إطار الزواج بالسجن ستة أعوام، أما الرجال الذين يقيمون علاقات خارج الزواج فتصل عقوباتهم إلى أربع سنوات.

ورأت النائبة اميرينسيا دي خيسوس أن نتيجة الاستطلاع تؤشر على «وجود حاجة» للطلاق، وأن «الدولة يتعين عليها أن تتيح لمن وقعوا في فخ زواج غير متناسب أن يخرجوا منه»، وشاركت هذه النائبة في اقتراح مشروع قانون يشرع الطلاق، لكنه ما زال عالقاً في البرلمان منذ سنوات، وهي تأمل أن يعطي استطلاع الرأي دفعاً للمشروع، رغم أن حظوظه لا تبدو كبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا