• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تعتزم اللجوء للتحكيم الدولي عند فشل المحادثات في خفض الأسعار

أوكرانيا ترفض السعر الجديد للغاز الروسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

أعلن رئيس الوزراء الأوكراني ارسيني ياتسينيوك أمس أن أوكرانيا «لا تقبل» السعر الجديد للغاز الذي فرضته روسيا ويصل إلى حوالى 500 دولار لكل ألف متر مكعب.

وندد «بعدوان اقتصادي وعبر الغاز» بعد إعلان موسكو زيادة أسعار الغاز الذي تسلمه لأوكرانيا بنسبة 80% مؤكدا خلال جلسة مجلس الوزراء أن «الضغط السياسي غير مقبول ولن نقبل سعر الـ 500 دولار». وأضاف ياتسينيوك أن «روسيا لم تتمكن من الاستيلاء على أوكرانيا عبر عدوان عسكري، والآن يطبقون خططا للسيطرة على أوكرانيا عبر عدوان اقتصادي».

وكان رئيس شركة الغاز الروسية «جازبروم» الكسي ميلر اعلن أمس أن أوكرانيا يجب ان تسدد مبلغ 11,4 مليار دولار العائدة عن خفض أسعار الغاز الذي منح لها خلال السنوات الأربع الماضية. وهذا الخفض كان واردا في اتفاق خاركيف الموقع في أبريل 2010 ومدد حتى العام 2014 مع استخدام الأسطول الروسي في البحر الأسود قاعدته في سيباستوبول في القرم.

وقال ميلر «بما أن هذا الاتفاق الغي هذا الأسبوع» فإنه على أوكرانيا ان تسدد المبلغ. وأضاف لوسائل إعلام روسية رسمية ان «روسيا كانت تدفع للاحتفاظ بأسطولها في أوكرانيا (...) لكي يمدد هذا الاتفاق هذا يعني ان روسيا دفعت مسبقا. وبالتالي فان الـ 11,4 مليار دولار هي دين راكمته أوكرانيا حيال روسيا». وكانت روسيا أعلنت إلغاء اتفاق خاركيف معتبرة انه لم يعد له معنى بما أن القرم أصبحت روسية. واصبح يفترض على أوكرانيا الآن ان تدفع 485 دولارا مقابل ألف متر مكعب من الغاز الروسي.

وقال الكسي ميلر لتلفزيون روسيا 24 إن محادثات أوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي بشأن إمكانية استيراد الغاز من الغرب لتعويض إمدادات روسية تثير تساؤلات عن مدى قانونية هذه الخطوة.

وكانت أوكرانيا أعلنت أمس الأول إنها تبحث بشكل عاجل سبل استيراد الغاز الطبيعي من الغرب بعد أن رفعت موسكو أسعار الغاز المخفضة الممنوحة لكييف لنحو المثلين الأسبوع الماضي. وتحصل أوكرانيا على نصف احتياجاتها من الغاز الروسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا