• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فيرجسون راقب 54 لاعباً

سانشيز وميليك يتقدمان سباق «جائزة الواعدين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

مراد المصري (دبي)

تتميز نهائيات أمم أوروبا على مدار تاريخها، بكونها بوابة صعود النجوم الواعدين الذين شقوا طريقهم نحو النجومية من خلالها، وفيما جرت العادة سابقاً أن يقوم المتابعون ووسائل الإعلام بتسليط الأضواء على لاعب معين، يتم في النسخة الحالية منحه جائزة أفضل واعد من خلال لجنة تضم السير أليكس فيرجسون قناص المواهب خلال فترة تدريب لمانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكشف الاتحاد الأوروبي عن أن البرتغالي ريناتو سانشيز والبولندي ميليك يقودان السباق نحو الجائزة، بعد الأداء الذي قدمه كلاهما في المنافسات، مع أفضلية حالياً للاعب البرتغالي الذي يمتلك فرصة إكمال المشوار في البطولة، حينما تلعب البرتغال في نصف النهائي أمام ويلز.

ونجح اللاعب الذي لم يكمل عامه الـ19 بعد، أن يدخل التاريخ بهدفه في مرمى بولندا كأصغر من سجل في الأدوار الإقصائية، فيما يتوقع أن يتحول إلى ورقة رابحة وأساسية في التشكيلة بعدما لعب بثبات لمدة 120 دقيقة وسدد ركلة جزاء حاسمة بثقة أكبر من عمره، بما يؤكد أن اختيار بايرن ميونيخ للتعاقد معه مقابل مبلغ تجاوز الـ30 مليون يورو لم يأتِ من فراغ.

وخاض ريناتو 4 مباريات لحد الآن، وكان دائماً لاعباً بديلاً بالنسبة للمدرب، لكنه تحول إلى ورقة أساسية، نظراً لمساهماته الجيدة في الوقت الذي شارك فيه.

من جانبه، كان البولندي ميليك حاضراً بقوة في المنافسات، وشارك أساسياً في المباريات الخمس، وسجل هدفاً وصنع أكثر من هدف، وكانت لمساته واضحة في قيادة فريقه إلى ربع النهائي بعد خيبة أمل النسخة الماضية حينما سقطت بولندا على أرضها وبين جماهيرها منذ الدور الأول.

وتحول ميليك إلى هدف رئيسي لكبار الأندية العالمية، حيث يعتبر نجم أياكس الهولندي مطلوباً بقوة للانضمام إلى يوفنتوس الإيطالي وعدد من الأندية الألمانية التي أبدت اهتمامها به.

وسيكون الثنائي الفرنسي كومان ومارتيال أمام فرصة مهمة للدخول بقوة والمنافسة على الجائزة مجدداً، وبدرجة أقل الألماني كيميتش الذي يلعب بشكل متوازن في دفاع «الماكينات»، ورغم صغر عمره، فإنه يسير بخطوات ثابتة في محاولة لتقمص شخصية فيليب لام الأسطورة الذي يصعب تعويضه على صعيد الأداء والنتائج.

وتضم قائمة اللاعبين الذين تم وضعهم تحت أعين المراقبة في النهائيات 54 لاعباً من مختلف المنتخبات المشاركة، ولم يتخطوا حاجز 22 عاماً بعد، وتحديداً لكل من ولد بعد الأول من يناير 1994، حيث يتم رصدهم على مدار 51 مباراة في البطولة وانتقاء الأفضل في النهاية، وتضم القائمة: هيساج «ألبانيا»، مارسيال سابتزر وأليساندرو شوبف «النمسا»، جايسون ديناير وجوردان لوكاكو وديفوك أورجي «بلجيكا»، تين يادفا وكوريتش وكوفاسيفيتش وروج وباكا «كرواتيا»، جون ستونز وديلي ألي وإيرك داير ورحيم ستيرلينج وماركوس راشفورد «إنجلترا»، كومان وأنطونيو مارتيال «فرنسا»، جوشوا كيميتش وإيمري كان وساني وفيجل «ألمانيا»، بيسي وكلينهيسلر وآدم ناجي «المجر»، هيرمانسون «آيسلندا»، فيرناندو بيرنارديسكي «إيطاليا»، لوك ماكلوج وبادي ماكناير «أيرلندا الشمالية»، كابوستكا ولينتي وزيلنسكي وميليك وستيبنسكي «بولندا»، ريناتو سانشيز «البرتغال»، ستيليانو فيليب «رومانيا»، جولوفين «روسيا»، ميلان سكرينيار ودودا «سلوفاكيا»، هيكتور بيرلين «إسبانيا»، أوجوستينسون وليندلوف «السويد»، إلفيدي ودينيس زاكاريا وبريل أمبولو وشاني تاراشاج «سويسرا»، أحمد كاليك وهاكان كالنجلو وأوزات توفان وإيمري مور «تركيا»، فيكتور كوفالينكو وأليكساندر زينشينكو «أوكرانيا» وجورج ويليامز «ويلز»، فيما لا يوجد أي لاعب عمره أقل من 22 عاماً في التشيك وأيرلندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا