• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«سبورت» أكدت أنه يحلم بالبقاء حفاظاً على 16 بطولة

7 عروض أوروبية على طاولة ألفيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

ينتهي عقد البرازيلي داني ألفيش المدافع الأيمن للبارسا في 30 يونيو المقبل، ولم تحسم إدارة النادي الكتالوني موقفها من اللاعب حتى الآن، وسط خلافات تتعلق بجدوى تمديد تعاقده من الناحية الكروية، وكذلك بمدة العقد، حيث يرغب ألفيش في التوقيع على عقد لمدة 3 سنوات لكي يختتم مسيرته الكروية في صفوف البارسا.

ووفقاً لما أكدته صحيفة «سبورت» الكتالونية، فإن ألفيش لديه 7 عروض، منها 6 من أندية أوروبية، والعرض السابع يتعلق بإمكانية تمديد عقده مع البارسا، وهذه الأندية هي باريس سان جيرمان، ويوفنتوس، وإنتر ميلان، وليفربول، ومان يونايتد، وكذلك بروسيا دورتموند الألماني، الأمر الذي يؤكد أن ألفيش ما زال مرغوباً، ويملك القدرة على العطاء، على الرغم من كل ما يتردد عن تراجع مستواه في الفترات الأخيرة.

وقال تقرير صحيفة «سبورت» الإسبانية: «بعد 7 سنوات في صفوف البارسا، قرر ألفيش عدم النظر إلى العروض الخارجية، أو اتخاذ أي خطوة تتعلق بمستقبله الكروي، قبل أن تقرر إدارة البارسا حسم موقفها منه، ويمكن لألفيس أن يتفاوض مع أي فريق منذ الأول من يناير الماضي، حيث ينتهي عقده الصيف المقبل، وجاء تألق ألفيش في مباراتي البارسا أمام سيتي في دوري الأبطال، والريال في كلاسيكو الليجا، ليرفع من درجة اهتمام الأندية الأوروبية به».

وكشف التقرير الإسباني عن أن البارسا في المقابل يسعى إلى تأمين موقفه بالبحث عن ظهير أيمن بدلاً من ألفيش، تحسباً لعدم التوصل إلى اتفاق معه ورحيله عن صفوف الفريق، وكان البرازيلي دانيلو المدافع الأيمن لفريق بورتو على رأس البدائل المقترحة، ولكن توصل النادي البرتغالي إلى اتفاق مع ريال مدريد بشأن دانيلو جعل البارسا يعيد حساباته بالتفكير جدياً في تجديد عقد ألفيش وفي الوقت ذاته الاستمرار في البحث عن البدائل، كما أن إيقاف النادي عن إبرام صفقات قبل 2016 يجعل الأمور أكثر تعقيداً.

واختتم التقرير: «أصبح ألفيش في موقف قوي الآن، في ظل رغبة أكثر من فريق أوروبي كبير في الحصول على توقيعه في صفقة انتقال مجاني، فقد أضاع البارسا فرصة تجديد عقده قبل دخوله في فترة الـ 6 أشهر التي يسمح له بالتفاوض مع الأندية الأخرى، وعلى الرغم من كل ذلك ما زال ألفيش يريد أن يختتم مسيرته مع البارسا، فسوف يبلغ 32 عاماً في مايو المقبل، ومن ثم فهو يدرك أنه العقد الأخير في مسيرته، ويحلم ألفيش بأن يكون البارسا آخر محطة كروية كبيرة في مسيرته».

يذكر أن ألفيش هو أحد أبرز نجوم العصر الذهبي للبارسا، فقد انتقل من إشبيلية إلى الفريق الكتالوني موسم 2008 – 2009، وبرز بقوة في عهد بيب جوارديولا، ومنذ بداياته مع البارسا وحتى الآن، خاض ألفيش 327 مباراة، محرزاً 20 هدفاً، وحصل على 16 بطولة، أهمها لقب الليجا 4 مرات، ودوري الأبطال عامي 2009 و 2011.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا