• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في كبرى مفاجآت ويمبلدون

«سام41» يسقط ديوكوفيتش !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

لندن (أ ف ب)

فجر الأميركي سام كويري المصنف 41 على العالم مفاجأة من العيار الثقيل بإسقاطه الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصف أول عالميا 7 - 6 (8 - 6) و6 - 1 و3 - 6 و7 - 6 (7 - 5) في الدور الثالث من بطولة ويمبلدون الإنجليزية للتنس، ثالث البطولات الأربع الكبرى، البالغة جوائزها 37 مليون دولار. وهذا أول لقب كبير يخسره ديوكوفيتش (29 عاماً) منذ رولان جاروس 2015، إذ توج بعدها في ويمبلدون وفلاشينج ميدوز (2015) وملبورن ورولان جاروس (2016)، ليحقق الألقاب الأربعة على التوالي في سابقة لم تحدث في أخر 47 عاماً. لكن ديوكوفيتش عجز عن مواصلة حلمه بتحقيق الجراند سلام في سنة واحدة، بعدما مني بخسارته الأولى بعد 30 انتصاراً ضمن البطولات الكبرى، إذ تعود خسارته الأخيرة أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا في رولان جاروس 2015. وكان ديوكوفيتش يبحث عن لقبه الكبير الثالث عشر، والرابع في لندن بعد 2011 و2014 و2015. كما كان يرغب بحصد بطولته الكبرى الخامسة على التوالي، ليصبح ثاني لاعب يحقق هذا الإنجاز بعد الأميركي دون بادج (بين 1937 و1938)، بالإضافة إلى بلوغه ربع النهائي في البطولات الكبرى للمرة التاسعة والعشرين على التوالي. وبدأ ديوكوفيتش مشواره في ويمبلدون بفوز غير مطمئن على البريطاني جيمس وارد 6- صفر و7 - 6 (7 - 3) و6 - 4، ثم تخطى الفرنسي ادريان مانارينو 6 - 4 و6 - 3 و7 - 6 (7-5). وهذه أول خسارة في هذا الدور لديوكوفيتش في البطولات الكبرى، منذ سقوطه أمام الألماني فيليب كولشرايبر في الدور الثالث في رولان جاروس عام 2009. وتراجع الصربي ديوكوفيتش المصنف الأول بواقع مجموعتين يوم الجمعة بعد توقف المباراة على الملعب رقم واحد بسبب تساقط الأمطار ولم يكن هناك أي مخرج أمام اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً، ليكمل كويري المصنف 28 المفاجأة بشكل كبير. ومع استئناف المباراة أمس الأول انتفض اللاعب الصربي وفاز بأربعة أشواط متتالية قبل توقف اللعب بسبب تساقط الأمطار قبل أن يحسم اللاعب الصربي الفوز بالمجموعة الثالثة في النهاية. وبدا ديوكوفيتش مشتتا في بعض الأحيان، وكان يتوجه بأنظاره صوب مدربه بوريس بيكر قبل أن يتهيأ لمعادلة النتيجة على إرساله وهو متقدم 5 - 4 في المجموعة الرابعة، إلا أن كويري كسر إرسال منافسه. ومع توقف المباراة لمدة ساعة أخرى بسبب الأمطار عاد ديوكوفيتش ليدفع المباراة نحو شوط فاصل تقدم فيه كويري 6 - 4. وفي هذا الشوط أنقذ ديوكوفيتش نقطة لحسم المباراة بضربة إرسال ساحقة قبل أن يوجه ضربة أمامية إلى خارج الملعب. وضرب كويري 31 إرسالاً ساحقاً، بينها 15 في المجموعة الرابعة، وانقذ 14 من 17 كرة لكسر إرساله ضاربا 56 كرة فائزة. وكان ديوكوفيتش قد فاز 8 مرات من اصل 9 مباريات على كويري، لكنها أول مواجهة بينهما على العشب. ويلتقي كويري الفرنسي نيكولا ماهو (34 عاماً) الذي بلغ ثمن نهائي بطولة كبرى لأول مرة في مسيرته، بعد فوزه على زميله في الزوجي وصديقه بيار-اوج ايربير 7 - 6 (7 - 5) و6- 4 و3 - 6 و6 - 3 على مدى يومين.

كويري: «إنه شيء لا يصدق»

لندن (ا ف ب)

قال كويري المصنف 41 على العالم، والذي أرسل 31 إرسالاً ساحقاً مقابل سبعة للنجم الصربي خلال اللقاء «الأمر لا يصدق هنا، خاصة عندما يحدث ذلك في ويمبلدون أكبر بطولة في العالم. إنه أمر يفوق الوصف، إنه شيء يصدق بالنسبة لي، خاصه أن أقوم بذلك في أحد أكثر المسابقات شهرة في العالم». وأوضح اللاعب الأميركي «أشعر بسعادة بالغة وبنشوة الفرح حتى الآن». وأضاف «لقد نجحت في استغلال الفرص التي أتيحت لي لكسر إرسال ديوكوفيتش وساهمت إرسالاتي في الفوز بالمباراة». وأشار إلى أنه ظل محتفظا بهدوئه رغم إيقاف المباراة وتأجيلها لليوم التالي، في الوقت الذي كانت النتيجة تشير إلى تقدمه. وقال كويري «كنت مستعداً له جيداً، وسرعان ما تأجلت المباراة بسبب هطول الأمطار ولكنني كنت قادراً على استيعاب الأمور، كنت أدرك أن ديوكوفيتش لاعب رائع، ويمتلك عزيمة قوية، وقد يصبح الأفضل في التاريخ، وسوف يعمل من أجل العودة للمباراة،

كل مرة تسنح له فرصة الحسم كنت انجح في إفسادها بإرسال قوي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا