• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد جاهزيته للتحدي وأعلن برنامجه لرئاسة الاتحاد الآسيوي

الهاشمي: 3 بطولات وواحدة للمحترفين في الجو جيتسو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

نبيل فكري

أعلن عبدالمنعم الهاشمي رئيس اتحاد الجو جيتسو، ومرشح الإمارات لرئاسة الاتحاد الآسيوي للعبة، ملامح برنامجه الانتخابي، الذي يخوض به الصراع غداً في الجمعية العمومية التي يشهدها فندق الأبراج الثلاثة بالعاصمة أبوظبي على هامش الجمعية العمومية للاتحاد القاري، ويواجه الهاشمي في الانتخابات، رؤساء اتحادات كوريا الجنوبية واليابان وكازاخستان، وعلى الرغم من أن مرشح الإمارات يعد الأعلى كعباً إلا أن ذلك لا يمنع الصراع المحتمل، وإمكانية حشد تكتلات في مواجهة ممثل الإمارات، لا سيما من دول شرق القارة، التي تمثل نسبة لا يستهان بها في الجمعية العمومية.

وتكتمل اليوم الوفود الآسيوية والدولية، بوصول اليوناني بانايوتوس رئيس الاتحاد الدولي للجو حيتسو، وهربت فريس رئيس الاتحاد الأوروبي، والشيخ فهد طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي للجو جيتسو، وحسين المسلم ممثل الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، المدير العام للمجلس، إضافة إلى 4 أعضاء بالمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجو جيتسو، وممثلي 22 دولة آسيوية أعضاء بالاتحاد الجديد، وممثلين عن أهم الدول التي تمارس الجو جيتسو، وهي: اليابان الدولة المؤسسة للعبة، كوريا الجنوبية، الهند، الصين، كازاخستان، وإيران، وكان وفدا المالديف وأفغانستان، أول الواصلين أمس، وتوالى بعدهما وصول بقية الوفود، فيما ينتظر أن يكون الوفد الياباني آخر الوفود التي تصل إلى أبوظبي، بعد أن حدد موعداً لوصوله، السادسة صباح الغد، أي قبل الجمعية العمومية بساعات.

وعن ملامح برنامجه الانتخابي، قال الهاشمي إن الإمارات قدمت مسوغات ريادتها في الجو جيتسو، سواء على الصعيد العالمي أو القاري أو الإقليمي قبل أن يكون هناك اتحاد آسيوي مستقل للجو جيتسو، وذلك من خلال المبادرات والبطولات والفعاليات التي أطلقتها حول العالم، ومشروع المليون لاعب الذي أطلقناه من قبل، وعمل عضويات خاصة للمنتسبين للعبة ممن يشاركون في بطولات أبوظبي، إضافة إلى إطلاق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، والتي تطوف قارات العالم أجمع قبل أن تحط رحالها في أبوظبي بالمحطة الأخيرة.

وتابع الهاشمي: إذا كانت أبوظبي فعلت كل ذلك، قبل أن يكون هناك اتحاد آسيوي مستقل، فالأولى أن يكون لدينا المزيد في المستقبل إن شاء الله، وهو عطاء لا نرهنه بمنصب، ولا نساوم عليه، لأن الإمارات بشيوخها وقادتها هي بلد العطاء ومبادراتها حول العالم لكل البشرية، والسلام هو رسالتنا ورفاهية البشر أياً كانوا.

وحول أبرز النقاط التي يتضمنها برنامجه الانتخابي، كشف الهاشمي عن عدد من البطولات ستنظم في القارة الآسيوية، لن تقل عن ثلاث بطولات في العام، إضافة إلى بطولة كبرى على غرار بطولة العالم لمحترفي الجو جيتسو، تجوب ربوع القارة، وتقدم جوائز سخية للأبطال، كما كشف عن وضع مبادرات لتوسيع قاعدة اللعبة في القارة وإنشاء مراكز لها على غرار مراكز كرة القدم التي يؤسسها الاتحاد الدولي والتي تحمل اسم «مشروع الهدف»، وقد تحمل في مشروع الجو جيتسو اسم «مشروع الأمل»، ويولي البرنامج أهمية خاصة للصغار بالتوسع في إقامة بطولات لهم، وحث الدول الآسيوية على تبني مشاريع شبيهة بالمشروع الإماراتي وضم اللعبة إلى المدارس.

أضاف: برنامجنا فقط لا يتوقف على اللاعبين، لكنه يمتد إلى مختلف مفاصل اللعبة من مدربين وحكام وإداريين، وسنعمل على تبادل الحكام في ربوع القارة، والاقتداء بالتجارب الأكثر ثراء، وإيفاد الإداريين والحكام والمدربين لدورات في الدول المتقدمة، لا سيما البرازيل وأميركا وألمانيا، إضافة بالطبع إلى إمكانيات القارة على هذا الصعيد، في دول حققت طفرات كبيرة، مثل اليابان وكوريا. ... المزيد

     
 

الى الامام ابن الامارات

بالتوفيق بو محمد

محمد الطنيجي | 2014-01-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا