• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تساعد على وقاية الجسد من الأمراض

الصحة النفسية تنعكس على توازن الإنسان وقدرته على العطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

للصحة النفسية دور كبير جداً في وقاية الجسد من الأمراض وعلاجه من العلل والأسقام، وقد كان يرى الطبيب المسلم أبوبكر الرازي أن العلل قد تكون من أسقام نفسية مثل الحزن والغضب والعشق، وأن جميع ما يعرض للإنسان على وجهين، إما عارض للجسد أو عارض للنفس، فعلاج ما يعرض للنفس إدخال السرور والأمن عليها، ونبعد الهم والخوف عنها بالأحاديث السارة الموافقة للمريض.

ويوضح أن الصحة النفسية في مفهومها العلمي ليست مجرد الخلو من الأعراض المرضية التي في صورة الوسواس والتوتر والقلق، وإنما هي سمات وخصائص موضوعية تظهر مدى قدرة الإنسان على التفاعل مع مجريات الحياة بسلاسة ومرونة وحكمة، وفق ما ورد في كتاب الدكتور عبداللطيف العزعزي «دليلك الأول في الصحة الذاتية بصمة الأحداث وذاكرة الجسد لفك شيفرة مسببات الأمراض والأعراض الصحية». في باب الصحة النفسية والارتباطات.

تأثيرات للصحة النفسية

يقول العزعزي إن للصحة النفسية أثرا ودورا على حياة الإنسان والتي من خصائصها وسماتها ما يلي: القدرة على عقد علاقات اجتماعية راضية مرضية يرضاها الفرد ويرضاها الناس، وهذا يتطلب اتزانا انفعاليا للفرد. والقدرة على التوفيق بين دوافعه المتضاربة (التوافق الذاتي). والقدرة على الصمود تجاه الأزمات والشدائد والإحباط من دون خلل أو تضارب في الأفكار، ومن دون غضب أو عدوانية أو استسلام لأحلام اليقظة التي تحمل الجانب السلبي. والقدرة على الإنتاج بالشكل المعقول في حدود إمكاناته الذهنية والجسدية. والقدرة على الاستمتاع بالحياة، وبعمله وعائلته وأصدقائه وشعوره بالطمأنينة والسعادة والفرح وراحة البال. والقدرة على إحداث تغيرات إيجابية وبناءة في بيئة حياته من دون التقيد بالأفكار والتقاليد غير الصحيحة.

ويوضح العزعزي «يذكر العالم سنايدرز تسع نقاط يعتبرها المعايير الأساسية للصحة النفسية تتلخص فيما يلي: الكفاية العقلية، والتحكم بالأفكار والتكامل بينها، والتكامل بين العواطف والتحكم بالصراع والإحباط. والعواطف والمشاعر السليمة والإيجابية. والمواقف السليمة، والمفهوم السليم حول الذات. ووعي الذات المناسب. والعلاقة المناسبة مع الواقع. ويضيف «قامت دراسات من بيئات مختلفة من أهدافها معرفة مظاهر الصحة النفسية، ومن أهم مظاهرها ما يلي: المحافظة على شخصية متكاملة. والتوافق مع المتطلبات الاجتماعية. والتكيف مع شروط الواقع. والمحافظة على الثبات. والنمو مع العمر. والمحافظة على قدر مناسب من الحساسية. والمشاركة المناسبة في حياة المجتمع وتقدمه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا