• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان         03:49     خروج آلاف السكان من مدينة الرقة السورية خوفاً من انهيار سد الفرات     

«طالبان» الباكستانية تمدد هدنتها مع الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

قررت حركة طالبان الباكستانية أمس تمديد العمل بوقف إطلاق النار حتى العاشر من إبريل بهدف منح المزيد من الوقت لحكومة إسلام آباد للإفراج عن بعض أنصارها، كما أعلن المتحدث باسم الحركة.

وكانت حركة طالبان الباكستانية التي تضم فصائل متشددة مسلحة تقاتل منذ سبعة أعوام ضد السلطة الباكستانية، أعلنت وقفا لإطلاق النار لمدة شهر في الأول من مارس وذلك رسميا بهدف إعطاء فرصة جديدة للحوار السلمي مع السلطات.

وانتهى مفعول قرار وقف النار الثلاثاء وهو الاستحقاق الذي غذى الشائعات بشأن استئناف المعارك. وأعلن المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان الباكستانية شهيد الله شهيد أمس «نعلن تمديد وقف إطلاق النار حتى العاشر من إبريل ونطلب من كل مقاتلينا تعليق أعمالهم ضد الحكومة وقوات الأمن».

وطلب المتمردون أخيراً من الحكومة الإفراج عن 300 من أنصارهم. وأضاف شهيد «إذا ردت الحكومة إيجابا على مطالبنا، سندعو إلى اجتماع لمجلسنا المركزي لنقرر بشأن متابعة الأمور». وأفرجت السلطات الباكستانية هذا الأسبوع عن 19 عنصراً من قبيلة تقيم في معقل طالبان في وزيرستان الجنوبية قرب الحدود الأفغانية، لكن المتمردين أكدوا أن هؤلاء الرجال ليسوا جزءاً من أنصارهم.

وعلى الرغم من أن القيادة المركزية لحركة طالبان الباكستانية تدعم عملية السلام مع حكومة إسلام آباد، أقله في الوقت الراهن، إلا أن بعض الفصائل المتشددة المسلحة تعارضها. (ميرانشاه،باكستان، وكالات)

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا