• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مجلس الأمن يطلب تحسين أداء قوة حفظ السلام في دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

طالب مجلس الأمن بتحسين أداء قوة حفظ السلام الدولية في منطقة دارفور غرب السودان، ودعا الخرطوم إلى تحسين التعاون مع البعثة الموجودة في المنطقة التي تمزقها الصراعات. وجاءت مناشدة المجلس المؤلف من 15 دولة عضو بعد أن أبدى مسؤولون في الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي مخاوفهم الأسبوع الماضي من أعمال العنف الآخذة في التفاقم في دارفور، مما أدى إلى نزوح مئات الآلاف من الناس هذا العام.

ودعا المجلس في قرار صدر بالإجماع بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي إلى «التحرك إلى وضع يتسم بمزيد من الاحتراز وأخذ زمام المبادرة في تنفيذ أولوياتها وممارسة الدفاع النشط عن مهمتها». وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة، إن معنى ذلك أن تصير القوة أكثر شراسة في التصدي للتهديدات للمدنيين في دارفور.

ولكن القرار عبر عن القلق بشأن «الفجوة الاستراتيجية في قدرة البعثة على التحرك واستمرار الحاجة الملحة، لإمكانية التحرك جوا ولغير ذلك من الأصول الخاصة بالتنقل بما في ذلك طائرات هليكوبتر عسكرية خاصة بالقوة».

وحث القرار الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على «مضاعفة جهودها لتوفير وحدات نقل جوي للبعثة وحث حكومة السودان على تسهيل نشر الأصول التي تم التعهد بها بالفعل. ويقول دبلوماسيون ومسؤولون في الأمم المتحدة، إن الخرطوم رفضت عروض بعض الدول بتقديم أصول عسكرية للبعثة. وتبنى المجلس خطة البعثة لمنح أولوية لحماية المدنيين وتسهيل تسليم المعونة الإنسانية والتوسط بين الحكومة والجماعات المسلحة للمساعدة في تعزيز عملية السلام المتوقفة. (نيويورك - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا