• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زعيم «طالبان» يدعو الأميركيين إلى إنهاء احتلالهم لأفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يوليو 2016

كابول (وكالات)

دعا الزعيم الجديد لحركة طالبان الأفغانية الملا هيبة الله اخوندزاده، أمس، في أول رسالة له منذ تعيينه في آخر مايو، «الغزاة الأميركيين» إلى «إنهاء احتلالهم» أفغانستان، لكنه لم يعلن عن عمليات كبرى ضدهم أو ضد حلفائهم الأفغان.

وتطـابق النبرة غير الهجومية للرسالة التي بثت بمناسبة عيد الفطر، الصورة المعهودة لرجل الدين الذي بقي بعيداً عن ساحات المعارك، رغم أنها تتعارض مع تكثيف الهجمات الميدانية، وآخرها الخميس الماضي في كابول ضد مجندين في الشرطة (32 قتيلاً و79 جريحاً).

وقال الملا اخوندزاده الذي أصبح زعيماً للحركة في 25 مايو خلفاً للملا أختر منصور في «رسالة إلى الغزاة الأميركيين وحلفائهم» «اعترفوا بالواقع بدلاً من استخدام قوتكم من دون جدوى، وأنهوا الاحتلال».

وأضاف اخوندزاده «رسالتنا إلى الأميركيين وحلفائهم هي: المسلمون الأفغان لا يخافون من قوتكم ولا من خدعكم، ويعتبرون الاستشهاد في قتالكم غاية عزيزة».

وتابع «لستم في مواجهة مجموعة أو فصيل، بل في مواجهة أمة. لن تنجحوا»، مشيراً إلى محاولتي احتلال أفغانستان في القرن التاسع عشر من قبل بريطانيا والفترة من 1979 إلى 1980 من قبل الاتحاد السوفييتي اللتين انتهتا بفشل دام.

لكن مع دعوته الأميركيين وحلفاءهم إلى «التفكير بحل سياسي.. بدلاً من اللجوء إلى القوة»، لم يتطرق إلى مفاوضات السلام المنقطعة منذ عام.

وانطلقت المحادثات المباشرة الأولى بين الحكومة الأفغانية و«طالبان» في يوليو 2015، لكن الجولة الثانية أُرجئت إلى أجل غير مسمى بعد إعلان وفاة مؤسس طالبان الملا عمر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا