• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

تحظى بسمعة عالمية واسعة

جزيرة السعديات: وجهة متكاملة تجمع بين الثقافة والترفيه والأعمال والبيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - تجمع مشاريع جزيرة السعديات بأبوظبي بين الثقافة والسياحة والترفيه والأعمال والبيئة، لتكون وجهة متكاملة تستقطب السياح من مختلف دول العالم.

وتعد الجزيرة، التي تتولى شركة التطوير والاستثمار السياحي مهمة تطويرها، إحدى الركائز الرئيسية لرؤية أبوظبي الرامية إلى تبوؤ مكانة مرموقة بين مصاف العواصم العالمية، نظراً للمعالم الثقافية والفندقية والسياحية البارزة التي تحتضنها، إضافة إلى مرافق تجارية وسكنية متطورة تتفق مع أعلى المعايير البيئية.

وتقع السعديات على بُعد 500 متر عن جزيرة أبوظبي بمساحة 27 كيلومتراً مربعاً، وتعد مشاريعها من أكبر المشاريع متعددة الاستخدام في منطقة الخليج العربي، حيث ستتمكن من استيعاب 145 ألف نسمة عند اكتمالها.

وتحظى “السعديات” اليوم بسمعة عالمية واسعة في الأوساط السياحية، حيث تم اعتبارها إحدى أهم عشر وجهات سياحية عصرية في العالم، وذلك ضمن استطلاع أجرته صحيفة “وول ستريت جورنال” عام 2007.

وتتمثل مناطق السعديات في المنطقة الثقافية التي ستتضمن 3 متاحف وهي “اللوفر” و”زايد الوطني” و”جوجنهايم أبوظبي”، ومنطقة شاطئ السعديات، إضافة إلى “مارينا السعديات” و”لجونز السعديات” و”جادة السعديات” و”منتجعات السعديات” و”محمية السعديات”.

وفيما يتعلق بالبنية التحتية للجزيرة، فيعد جسر الشيخ خليفة واحداً من أكبر مشاريع البنية التحتية في إمارة أبوظبي، ويمتد طوله إلى مسافة 10 كيلومترات، ويتكوّن من 10 مسارب، وقد تم افتتاحه أمام الحركة المرورية في نوفمبر 2009. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا