• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اطلع على أحدث التقنيات في الأجنحة المشاركة

ولي عهد الفجيرة يزور المعرض المصاحب لفعاليات قمة طاقة المستقبل 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

أبوظبي (وام)

تفقد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أمس، المعرض المصاحب لفعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل، إحدى الفعاليات الرئيسية لأسبوع أبوظبي للاستدامة 2016 الذي تنظمه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» في مركز أبوظبي للمعارض بأبوظبي.

ورافق سموه خلال الجولة كل من الدكتور أحمد عبدالله بالهول الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»، وسالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، وعدد من مسؤولي المؤسسات في الدولة.

وزار سموه جناح شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، واستمع إلى شرح حول أنشطة وفعاليات الشركة ودورها في دعم مبادرات الطاقة المتجددة، حيث اطلع سموه على ما ضمته الأجنحة المشاركة من معدات حديثة في مجال الطاقة والطاقة المتجددة.

وتعرف سموه على التقنيات المستخدمة في مصادر الطاقة النظيفة والجهود الكفيلة بإيجاد حلول وبدائل علمية وعملية يمكنها المساهمة في استكشاف فرص وبدائل جديدة لمصادر طاقة متجددة وأكثر استدامة. وكانت المحطة التالية في الجولة جناح «مصدر»، حيث اطلع على مشاريع معهد مصدر وبرامجه التي تدعم أجندة الابتكار الوطنية للدولة.

وأبدى سموه إعجابه بالرؤية بعيدة المدى للشركة وقدرتها على تطبيق الحلول التي توفرها، وفق نموذج أعمال سليم وقابل للاستمرار، فضلاً عن مساهمتها في تطوير قطاع الطاقة المتجددة.كما توقف سموه عند منصة جناح بلدية الفجيرة، واستمع لشرح مفصل عن المبادرات التي تقوم بها البلدية، وأهم أنشطتها وبرامجها، وأهم المشروعات التي تسهم في تحسين جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة في المدينة.

ومن أهم المشروعات التي اطلع عليها سموه في جناح بلدية الفجيرة مشروع فرز النفايات، الذي يعمل على جمع وفرز النفايات وإدارتها بطريقة بيئية من خلال تقنيات جديدة لمعالجة النفايات، مما يعود بالفائدة على المجتمع والبيئة، بالإضافة إلى مشروع تقويم الأثر والرصد البيئي للمشروعات العامة والخاصة، وإعداد الدراسات والتقارير البيئية، وإنشاء قاعدة بيانات بيئية متكاملة، ومنع وإدارة التلوث من خلال مراقبة الأنشطة الصناعية والخدمية.

واختتم سموه الجولة بزيارة عدد من الأجنحة والشركات المشاركة، ومن ضمنها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وشركة جنرال الكتريك، وصناعات، والجناح الفرنسي والياباني، والجناح السويسري، وغيرها من الشركات، حيث اطلع سموه على أبرز مشاريعها ومبادراتها في مجال الطاقة المتجددة والمواصلات النظيفة الخالية من الانبعاثات التي شاركت في المعرض.كما تعرف سموه على طبيعة معروضاتهم وأحدث مشاريعهم المتصلة باستخدامات الطاقة النظيفة والمتجددة، والتي شملت وسائل النقل الصديقة للبيئة وتقنيات تصفية وتنقية المياه والسوائل، باستخدام أرقى التقنيات ذات السلامة والأمان الصحي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا