• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«غرفة أبوظبي» تدعو الشركات البلجيكية والإماراتية لإقامة استثمارات استراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) دعا محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الشركات الصناعية البلجيكية لإقامة شراكات استراتيجية مع الشركات الصناعية الإماراتية، خاصة في المجالات التي تركز عليها خطط التنمية في إمارة أبوظبي والدولة بصورة عامة. جاء ذلك خلال اجتماعه مع وفد اقتصادي بلجيكي برئاسة سمو الأميرة استريد ممثلة ملك بلجيكا، حيث جرى تأكيد أهمية توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص في البلدين. وتم توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة أبوظبي وغرفة تجارة وصناعة بروكسل، وقعها محمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وسابين سوتينز مديرة تطوير الأعمال في الغرفة البلجيكية. وتهدف المذكرة إلى زيادة وتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين غرفة أبوظبي والشركات العاملة في إمارة أبوظبي والشركات البلجيكية. وقال الرميثي خلال الاجتماع، إن علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين دولة الإمارات ومملكة بلجيكا شهدت تطورات إيجابية مهمة خلال السنوات القليلة الماضية، حيث ارتفع إجمالي المبادلات التجارية بين البلدين الصديقين إلى 7٫7 مليار درهم بنهاية عام 2013، موضحاً أن العديد من الشركات البلجيكية تعمل في إمارة أبوظبي، وتسهم في دعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الإمارة، موجهاً الشكر والتقدير لهذه الشركات على جهودها ومساهمتها الإيجابية على عملية التنمية. وأكد رغبة الشركات الإماراتية العاملة في إمارة أبوظبي في العمل مع المؤسسات المعنية في المملكة البلجيكية، والتحرك المشترك لزيادة حجم المبادلات التجارية من خلال تشجيع الاستثمار، وزيادة عدد الوفود المتبادلة، والمشاركة في المعارض التي تقام في البلدين الصديقي. وأشار إلى أن شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي تتطلع إلى توسيع مجالات التعاون مع الشركات البلجيكية في عدد من القطاعات والمجالات التي تخدم استراتيجية وخطط التنمية في بلادنا، وكذلك زيادة استثمارات الشركات الإماراتية في أسواق مملكة بلجيكا، وبما يعود بالنفع والفائدة على اقتصاد البلدين الصديقين. وأكد الرميثي استعداد غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لدعم الشركات الصناعية والتجارية في مملكة بلجيكا الراغبة في تأسيس علاقات تعاون اقتصادي وتجاري واستثماري مع الشركات والمؤسسات الإماراتية العاملة في إمارة أبوظبي. وأعرب عن أمله في أن تسهم مذكرة التفاهم التي تم توقيعها أمس بين غرفة أبوظبي وغرفة بروكسيل في فتح مجالات جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين. من جانبها، أكدت الأميرة استريد ممثلة ملك بلجيكا ورئيسة الوفد الاقتصادي البلجيكي أن هناك اهتماماً كبيراً من الشركات البلجيكية من القطاعات والمجالات كافة لتعزيز وجودها في الأسواق الإماراتية، وزيادة تعاونها مع الشركات الإماراتية، ودعم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات. ودعت الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين في دولة الإمارات لزيادة استثماراتهم في بلجيكا، والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في عدد من القطاعات الحيوية. ونصت مذكرة التفاهم الموقعة بين غرفتي أبوظبي وبروكسل على أن يتعاون الطرفان فيما بينهما ويبذلا ما في وسعهما لتوطيد علاقتهما في المجالات الصناعية وأية مجالات أخرى تخدم أعضائهما، وعلى تبادل الطرفان الآراء والمعلومات عن الأسواق بصورة منتظمة؛ بهدف تعزيز وتنمية النشاطات الصناعية والاقتصادية المختلفة. كما نصت على قيام الطرفان بالتعاون لتنظيم منتديات للتواصل بين أعضائهما في مختلف المجالات الاقتصادية، وكذلك على تبادل زيارات الوفود التجارية وتنظيم المعارض والترويج لها والحملات الإعلانية والأسابيع التجارية بهدف توفير فرص استثمارية لرجال الأعمال والمستثمرين في كلا البلدين. وطبقاً لبنود الاتفاقية تتعاون غرفة أبوظبي مع غرفة بروكسل في تقديم كل ما في وسعهما من مساعدات لتعزيز ودعم الاتصالات التجارية بين أعضاء ومُنتسبي الطرفين، وعلى عقد اجتماعات، كلما دعت الضرورة إلى ذلك، لمناقشة الأمور ذات الاهتمام المشترك ولإعداد برامج الأنشطة المستقبلية إذا تطلب الأمر، وتعقد هذه الاجتماعات في بلدي الطرفين بالتناوب. وسيتم التفاوض على الأنشطة والأعمال التي سيتم تنظيمها معاً وستخضع للتعديل حسب الاتفاقية الحالية، طبقاً لمواصفات محددة تعمل على تحديد المسؤوليات والعمليات التقنية لكل مؤسسة والظروف المالية المتعلقة. حضر الاجتماع جان كلود ماركورت نائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتكنولوجيا في حكومة منطقة، ولوان ودومينيك مينور سفير مملكة بلجيكا لدى الدولة، وسليمان حامد المزروعي سفير دولة الإمارات لدى بلجيكا، ومبارك العامري، وأحمد سالم آل سودين، وحمد العوضي، وسند المقبالي، ومحمد عتيق الهاملي، وحامد الشاعر، وخان زمان سرور أعضاء مجلس إدارة غرفة أبوظبي، ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة، وهلال محمد الهاملي نائب مدير عام الغرفة، وعدد كبير من رؤساء ومديري وممثلي الشركات البلجيكية والشركات العاملة في إمارة أبوظبي والإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا