• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مشاركون في «ملتقى خط القرآن»: الإمارات منارة للفنون الإسلامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد عدد من الخطاطين المشاركين في «ملتقى رمضان لخط القرآن» الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بدبى على أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت منارة للفنون الإسلامية عبر العالم من خلال احتضانها للمبادرات الثقافية والمعرفية التي تعزز الهوية والحضارة الإسلامية.

وأشارت عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن الملتقى له انعكاساته الايجابية على الخط العربي والمهتمين به ليس في دولة الإمارات فقط، بل في دول المنطقة ككل، في ظل تميز هذا الحدث الذي يستمر على مدى 3 أيام متوالية، بإنجاز نسخة فريدة من القرآن الكريم مكتوبة يدوياً للمرة الثامنة، وبالأدوات التقليدية للمصحف.

ومن جانبه أكد الخطاط التركي محمد أوزجاي عضو لجنة تحكيم أن الملتقى في دورته الثامنة حفر مكانة بارزة له على مستوى العالم كونه استطاع جمع خطاطين بارزين من مدارس ومشارب مختلفة في مكان واحد وفي توقيت واحد ولمدة زمنية محددة لإنجاز نسخة واحدة من المصحف الشريف، فيجتمع في النسخة الواحدة إبداعات وليس إبداعا واحدا.

وأشار الدكتور عبد الرضا بهية عضو لجنة التحكيم إلى أن اختيار المحقق والريحاني لكي تكتب به النسخة الثامنة من كتاب الله ينتصر لهذه الخطوط الرائعة ويضع الخطاطين المشاركين في الدورة الثامنة أمام تحد واضح لإثبات قدراتهم ومواهبهم، مؤكدا أنها وكما رصدتها لجنة التحكيم مغامرة ناجحة للغاية.

فيما أشاد الخطاط السعودي أحمد حسن أبو سرير الذي يشارك لأول مرة في الملتقى بالجهود الكريمة التي تبذلها الإمارات وقيادتها الرشيدة ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة لرعاية الخط العربي وتطويره وإظهار جمالياته كفن راق لا يقل بحال عن أي من الفنون التشكيلية العالمية.

ومن جانبه أوضح الخطاط المصري عبده محمد حسن الجمال أن المشاركة في ملتقى رمضان شرف لكل خطاط ونقطة مضيئة في تاريخه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض