• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مايكل هوفمان الشكسبيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

ولد المخرج مايكل هوفمان عام 1956 في هاواي في الولايات المتحدة الأميركية، وبدأ مسيرته الفنية عام 1982، حيث قام بإخراج عدة أفلام حظيت بمتابعة جماهيرية، وحققت إيرادات عالية، وقد تميزت في معظمها ببساطة الحبكة وقدرتها على التشويق والجذب، من خلال مجموعة من الأحداث التي تلعب فيها الصدفة، أو بمعنى آخر «القدر» دوراً واضحاً ومثيراً.

من أفلامه: فيلم «طبق حساء» عام 1991، وفيلم «يوم جيد» عام 1996، وفيلم «نادي الإمبراطور» عام 2002، وفيلم «المناورة» عام 2013.

أسس هوفمان، قبل ثلاثة عقود مهرجان شكسبير في ولاية إيداهو الأميركية، ومن هنا جاء اهتمامه بالنصوص الشكسبيرية التي حول منها مسرحية «حلم ليلة منتصف الصيف» إلى فيلم سينمائي بالاستناد إلى خلفيته كمسرحي قبل أن يكون سينمائيا. ومن هنا جاء فيلمه مفعما بالمحبة للأديب الإنجليزي عام 1999. وفي الفيلم حافظ المخرج الأميركي على روح النص الشكسبيري، لكنه أثثه بمشهدية باذخة، مستعيضا فيها عن الفضاء الأثيني، كما في النص الأصلي بالفضاء الإيطالي خصوصا في مدينة توسكاني.

عن فيلمه «أفضل جزء مني» يقول هوفمان: «أعتقد أن هناك الكثير من الناس يدركون عواطفهم الحقيقية، لكنهم لا يقبلون على التعبير عنها، إلا إذا وجدوا الفرصة الملائمة لذلك»، وهو ما فعله في فيلمه المذكور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف