• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

نظمته «المالية» في وزارة الخارجية

ملتقى حول مقومات العمل الاقتصادي الخليجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت وزارة المالية لقاءً في وزارة الخارجية للتعريف بمقومات العمل الاقتصادي الخليجي المشترك ودور الإمارات في تعزيز هذه المسيرة والالتزام بها.

ويأتي هذا اللقاء في إطار سعي «المالية» للتعريف بدور ومكانة الإمارات على مستوى الجانب الاقتصادي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وضم وفد وزارة المالية كل من يونس حاجي الخوري، وكيل الوزارة؛ وخالد علي البستاني، وكيل الوزارة المساعد لشؤون العلاقات المالية الدولية؛ وإبراهيم الجروان، رئيس قسم شؤون مجلس التعاون والدول العربية؛ في حين حضر اللقاء عن جانب وزارة الخارجية محمد مير عبدالله الرئيسي وكيل وزارة الخارجية؛ وأحمد عبدالرحمن الجرمن، مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية؛ والدكتور طارق أحمد الهيدان، مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية، إضافة إلى عدد من السفراء ومدراء إدارات وموظفي وزارة الخارجية.

وناقش اللقاء خمسة محاور أساسية اشتملت على نظرة عامة حول منظومة العمل الاقتصادي الخليجي المشترك، مشاريع العمل الاقتصادي الخليجي المشترك والتكامل الاقتصادي الخليجي، آليات متابعة هذه المشاريع، ونتائجها وإنجازاتها على مستوى دول مجلس التعاون، بالإضافة إلى دور وزارة المالية في دعم مشاريع التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون.

وهدف اللقاء إلى نشر الوعي والمعرفة حول التكامل المالي والاقتصادي الخليجي وانعكاساته الإيجابية على المواطنين والمؤسسات والقطاع الخاص، من خلال إبراز الدور الاستراتيجي الذي تلعبه دولة الامارات على الساحة الخليجية بشكل عام ودور وزارة المالية بشكل خاص باعتبارها الجهة المعنية في الدولة بتنفيذ الاتفاقية الاقتصادية الموحدة بين مجلس التعاون والتي يندرج في نطاقها مواضيع التكامل المالي والاقتصادي الخليجي، حيث تحرص الوزارة على اشراك الشركاء الاستراتيجيين في رسم خطتها المستقبلية والتعرف على ملاحظاتهم وآرائهم وافكارهم لدعم مسيرة التكامل الاقتصادي الخليجي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا