• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الكويت.. القادسية والجهراء في حوار ساخن بالدوري

«العميد» يواجه تحدي «الزعيم» في القمة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

إيهاب شعبان (الكويت)

دخلت منافسات الدوري الكويتي لكرة القدم مراحلها الحاسمة مع اقتراب المسابقة من النهاية، وصارت النقطة الواحدة لها ثمنها الغالي والتفريط فيها خسارة فادحة للمنافسين على الصدارة، أو للذين يحاربون للهروب من القاع، والمباريات الأربع التي تجري اليوم ضمن الجولة الـ 23 للبطولة، يتوقع لها أن تكون مؤثرة على ترتيب المتنافسين، خصوصاً على القمة، واللقاءات تجمع القادسية مع الجهراء، والنصر مع الصليبيخات، وخيطان مع السالمية، فيما ستكون القمة الساخنة بين الكويت والعربي.

وتحظى مواجهة القادسية مع الجهراء باهتمام كبير، فالأول يتصدر الدوري برصيد 58 نقطة، وانتزع الصدارة من الكويت بعد فوزه يوم الأربعاء الماضي على السالمية بثلاثة أهداف نظيفة، وفوزه في مباراة اليوم يدعم مكانه على الصدارة، ويبقيه في المركز الأول قبل ثلاث جولات من خط النهاية، وقبل أن يواجه مطارده المباشر وهو الكويت الذي يبعد عنه بفارق نقطتين، لكن مهمة القادسية اليوم ليست سهلة أمام الجهراء (48 نقطة) الذي يطمع في الفوز هو الآخر في لقاء اليوم من أجل أن يستعيد المركز الثالث الذي خطفه منه أول أمس فريق كاظمة بفارق الأهداف بعد فوزه على الفحيحيل بهدف نظيف. الجهراء في حالة معنوية ممتازة بعد تأهل الفريق إلى ربع نهائي الأندية الخليجية بفوزه الأحد الماضي على الرائد السعودي في عقر داره بالقصيم بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ولذلك يتوقع أن تكون المواجهة بين القادسية والجهراء مثيرة وقوية، خصوصاً أن صفوف الفريقين شبه مكتملة، ولاعبيهما في أفضل مستوى فني لهما حالياً.

وتعد مباراة الكويت مع العربي قمة بين فريقين كبيرين، ولابديل أمام الكويت إلا الفوز في لقاء اليوم إذا أراد الاستمرار في المنافسة ومطاردة القادسية، والتعادل لن يفيده، وهو يسعى إلى النقاط الثلاث قبل موقعة الحسم في الجولة المقبلة مع القادسية الذي يسبقه بنقطتين، وكان الكويت قد اكتسح في مباراته الأخيرة بالدوري فريق الساحل بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، وبعدها فاز منذ ثلاثة أيام على الجيش السوري بهدفين بكأس الاتحاد الآسيوي، ولاعبوه جاهزون تماماً لمواجهة اليوم فنياً ومعنوياً. ولكن العربي لن يرضى بأن ينال هزيمة ثانية على التوالي في مسابقة الدوري بعد أن خسر في الجولة السابقة من القادسية بالدوري، والفريق يسعى لمصالحة جمهوره الغاضب، ولذلك فالفوز وحده هو ما يسعى إليه العربي في مواجهة اليوم، خصوصاً أنه في المركز الخامس برصيد 39 نقطة، وهو غير لائق به باعتباره كما يلقبه جمهوره بـ «الزعيم»، ويؤكد مدرب الفريق جوزيه روماو بأن لاعبيه سيقدمون أفضل مستوى ممكن، ولن يخسروا ثانياً.

من جانبه، استنكر علي مقصيد لاعب نادي العربي الشائعات المتداولة خلال الأيام القليلة الماضية، عن نية «الأخضر» إهداء فريق الكويت الفوز له في اللقاء الذي سيجمع الفريقين اليوم، في الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الكويتي، وقال مقصيد في تصريح لموقع «كوورة»: «إن طرح مثل هذا الموضوع سابقة خطيرة على الساحة الرياضية الكويتية، ثم إن هذا ليس من أخلاق الزعيم مهما بلغ الخلاف مع الآخرين»، موضحاً بالمقابل إلى أهمية اللقاء للعربي لتحسين مركزه، لتحقيق المشاركة بإحدى البطولات الخارجية بالموسم القادم، وهذا بحد ذاته كفيل بالرد على المشككين. وتابع مقصيد حديثه قائلاً: «من يسعى للقب الدوري، فعليه أن يأخذه بذراعه لا بذراع غيره»، مؤكداً أن مواجهة العميد المستضيف ستشهد ندية واضحة، وإصراراً من الأخضر على الفوز في اللقاء من أجل إضافة 3 نقاط إلى رصيده. وأكد مقصيد أن الأمل بحصد الزعيم لإحدى بطولات الموسم ما زال قائماً، من خلال بطولة كأس الأمير، مطالباً الجماهير العرباوية بمزيد من المؤازرة والتشجيع.

أما عن المباراتين الأخيرتين بهذه الجولة، النصر مع الصليبخات، وخيطان مع السالمية، فهما بين أهل الوسط، ونتيجتهما تؤثر في الترتيب العام، فالنصر والسالمية (30 نقطة) ويتنافسان على المركز السادس، وهما الأكثر حرصاً على تحقيق الفوز في مباراتيهما اليوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا