• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجولة الرابعة لبطولة العالم للراليات

خالد القاسمي يختبر دروب البرتغال تحت المطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

وصل فريق «سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات» بقيادة الشيخ خالد القاسمي إلى أقصى القارة العجوز للمنافسة على لقب رابع جولات بطولة العالم للراليات التي تستضيفها البرتغال، وباشر الشيخ خالد القاسمي فوراً إجراء تجاربه الأولى على سيارته السيتروين دي اس3 دبليو آر سي، وإلى جانبه ملاحه كريس باترسون، بهدف ضبط معايير السيارة وتحضيرها لخوض الجولة، ومن المتوقع أن يكون للإطارات والأحوال الجوية الدور الكبير في تحديد النتيجة.

وقال الشيخ خالد القاسمي: «رالي البرتغال من الراليات الحصوية التي أحبها بالفعل، وقد سبق لي وأن أنهيت الرالي بنجاح ضمن قائمة العشرة الأوائل في ثلاث منافسات من أصل أربع مشاركات سابقة». وأضاف: «كانت الأجواء ماطرة جداً عندما وصلنا إلى البرتغال، وتأكدت حينها بأننا سنواجه تحدياً جديداً مع الطرقات الزلقة، الأمر الذي دفعني للتفكير بالرالي من وجهة نظر مختلفة تماماً لناحية تقنية وأسلوب القيادة، كون المراحل حتماً ستتحول إلى طينية موحلة». وخاض الشيخ خالد القاسمي بطل الشرق الأوسط للراليات لعام 2004 غمار التجارب التي تسبق رالي البرتغال، وعاد إلى مهندسي فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي ببعض الملاحظات بهدف ترجمتها على معايير ضبط سيارته.

وبعد انطلاقة حذرة، أحرز ثنائي فريق سكاي دايف دبي للراليات، راشد الكتبي وملاحته الألمانية كارينا هيبرلي، مركزاً خارج ترتيب العشرة الأوائل بعد مرحلة سيلفيس الخاصة بالسرعة، أولى مراحل الرالي الذي انطلق أمس من إسترويل بالقرب من لشبونة ويستمر حتى الغد.

وتصدر بطل العالم للراليات السائق الفرنسي المدافع عن اللقب، سيباستيان أوجيه، المرحلة الخاصة الأولى أمس بفارق 1:9 ثانية على الإستوني أوت تاناك، وجاء داني سوردو ثالثاً، والفنلندي ميكو هيرفونن رابعاً، وزميل أوجيه بفرق فولكسفاجن ياري ماي لاتفالا خامساً.

ورغم انخفاض ضغط الزيت ومشاكل في التيربو، تصدر القطري ناصر صالح العطية الفئة الثانية من بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي) بعد المرحلة الثانية، وتفوق بفارق 3:8 ثانية على الفنلندي ياري كيتوما الذي حل ثانياً، وجاء السويدي بونتوس تايدمان ثالثاً، بينما حل متصدر الفئة الثانية يوري بروتاسوف خامساً. بينما أحرز المتسابق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي المركز 19.

وقبيل انطلاقه لاجتياز أولى مراحل الرالي الخاصة مع ملاحته الألمانية كارينا هيبرلي، قال راشد الكتبي: «ليس لدي أي نية لتعريض مشاركتنا لأية مخاطر في المرحلة الافتتاحية، إنها مشاركتي الأولى منذ رالي دبي الدولي في ديسمبر الماضي، والأولى في بطولة العالم للراليات منذ رالي إسبانيا العام الماضي، لذا فإنني أتطلع لبداية ناجحة ومستقرة وآمنة من دون ارتكاب أية أخطاء». ويشارك فريق سكاي دايف دبي للراليات في البطولة برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويحمل الفريق خلال مشاركته العالمية شعار (إكسبو دبي 2020) لدعم هذا الحدث العالمي الكبير.

وشهد الرالي مساء أمس الأول انطلاق المرحلة الافتتاحية ومسافتها 3,27 كلم في باكو دو إمبيريو بالقرب من دير جيرونيموس المدرج ضمن لائحة اليونيسكو للمواقع التراثية، وذلك قبل اتجاه المسار عبر مراحل انتقالية نحو الجنوب إلى منطقة الجرف للمنافسة عبر 16.

وسجل أوجيه أسرع الأزمنة دقيقتين و52:7 ثانية في المرحلة الافتتاحية أمس الأول وتفوّق على زميله بالفريق ياري ماتي لاتفالا بحوالي 2:7 ثانية. من جانب آخر، تعادل الأوكراني يوري بروتاسوف والبرتغالي بيرناردو سوسا في صدارة الفئة الثانية، وقام الكتبي بانطلاقة حذرة واحتل المركز 14 للترتيب العام.

وتضم فعاليات اليوم ثلاث مراحل خاصة يتم اجتيازها مرتين، وتمتد عبر سانتا كلارا، ويصل الرالي إلى نهايته في ملعب الجوف بعد ظهر الغد. (لشبونة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا