• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عبدالله بن زايد يستقبل وزير الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية البلجيكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

وام

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بديوان عام الوزارة اليوم معالي ديدييه رايندرز نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية البلجيكي. ورحب سموه خلال اللقاء بزيارة المسؤول البلجيكي التي تأتي في إطار تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات والمملكة البلجيكية مشيدا سموه بالعلاقات التي تجمع البلدين الصديقين. وأكد سموه أن العلاقات الثنائية بين البلدين تشهد تطورا متسارعا يعكس رغبة البلدين في تحقيق شراكة استراتيجية تمس كافة المجالات والأنشطة الاقتصادية. من جانبه أشاد معالي ديدييه رايندرز بالتطور الملحوظ بدولة الامارات العربية المتحدة في شتى المجالات خلال الثلاثة والأربعين عاما على قيام الاتحاد منوها بالمكانة الرائدة التي تبوأتها دولة الإمارات في المجالات كافة. كما تم استعراض التطورات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والتي تتعلق بأمن الشرق الأوسط وأوروبا. حضر اللقاء سعادة خالد غانم الغيث مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية وسعادة سليمان حامد سالم المزروعي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية . جدير بالذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات ومملكة بلجيكا بدأت في عام 1973 بافتتاح مكتب للسفارة البلجيكية في دولة الإمارات ومن ثم تعيين أول سفير لبلجيكا في الإمارات عام 1975كما قامت دولة الإمارات بفتح سفارة لها في العاصمة البلجيكية في سبتمبر 1976. وساعد على تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين دولة الإمارات وبلجيكا مقومات الاقتصاد الإماراتي والتشريعات والقوانين الاستثمارية المرنة التي تتمتع بها دولة الإمارات عامة والمناطق الحرة على وجه الخصوص والمناخ التجاري والاستثماري الملائم الذي تتمتع به الدولة ومشاريع البنية التحتية وخطط الإمارات واستراتيجيتها في التنويع الاقتصادي والفرص المتاحة في كل المجالات اضافة الى استفادة الشركات البلجيكية من الموقع التجاري والجغرافي والخدمات اللوجستية التي توفرها الدولة. كما أن بروز دولة الإمارات كوجهة سياحية مميزة على الصعيد العالمي جعل عددا متزايدا من المواطنين البلجيكيين يختارونها كوجهة سياحية وهو عامل مساعد على توطيد العلاقات ليس من حيث تنمية القطاع السياحي فحسب بل أيضا من حيث تقوية العلاقات الانسانية والثقافية بين الشعبين الإماراتي والبلجيكي. وتصنف المملكة البلجيكية ضمن أهم أحد عشر شريكا تجاريا لدولة الإمارات وتحتل المركز الثالث بين الدول المستقبلة للسلع المعاد تصديرها من الإمارات العربية المتحدة . وخلال زيارته للعاصمة البلجيكية بروكسل في 2013 وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي يدييه رايندرز نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية البلجيكي على مذكـرتي تفاهم تتعلق الأولى بالمشاورات السياسية بين وزارتي الخارجيــة والخدمة العامة الاتحادية للشؤون الخارجية والتجارة الخارجية والتعاون للمملكة البلجيكية وذلك رغبة منهما في تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون القائم بين الطرفين من خلال تأسيس آلية للتشاور السياسي وإدراكا منهما لأهمية التنسيق بين البلدين حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وتتعلق مذكرة التفاهم الثانية بإنشاء لجنة مشتركة للتعاون بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة المملكة البلجيكية إيمانا منهما بدعم الروابط القائمة بين بلديهما ورغبة منهما في تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات وتطويرها تحقيقا للأهداف المشتركة للبلدين الصديقين. ويزور دولة الإمارات في الفترة بين 24 و26 مارس الجاري وفد اقتصادي بلجيكي تترأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة أستريد ممثلة العاهل البلجيكي الملك فيليب . ويضم الوفد أكثر من 400 شخصية من أصحاب ورواد الأعمال البلجيكيين وتهدف الزيارة إلى بحث سبل تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين. والتقى الوفد الاقتصادي بكبار المسؤولين من حكومة الإمارات العربية المتحدة وشركة مبادلة للتنمية " مبادلة " وشركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك " وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي وهيئة أبوظبي للمياه والكهرباء و غرفة تجارة وصناعة دبي وشركة موانئ دبي العالمية ودبي وورلد سنترال ومعرض دبي اكسبو 2020 . كما شارك الوفد في جلسات وندوات مع الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص من مختلف أنحاء الدولة وعقد سلسلة من الاجتماعات التي تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وبلجيكا وتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين فضلا عن بحث سبل تنمية الفرص في قطاعات التمويل والرعاية الصحية والطاقة والسياحة والأدوية والخدمات اللوجستية والبناء والتشييد والتقنيات المستدامة .  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض