• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحليل إخباري

الانكماش الاقتصادي يهدد أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

تواجه أوكرانيا احتمال حدوث انكماش كبير بعد زيادة أسعار مشترياتها من الغاز الروسي بنسبة ثمانين بالمئة. وخلال 72 ساعة، رفعت موسكو سعر كل ألف متر مكعب من الغاز تبيعه إلى أوكرانيا من 268 إلى 485 دولاراً، وهو واحد من أعلى الأسعار في أوروبا، في إجراء انتقامي بعد إسقاط نظام الرئيس الموالي لموسكو فيكتور يانوكوفيتش.

ورأى البنك الدولي أمس، أن أوكرانيا ستشهد انكماشاً في 2014 مع تراجع إجمالي الناتج الداخلي 3%، مقابل 0% في 2013. وقالت الخبيرة الاقتصادية في البنك الدولي لاليتا مورتي، في مؤتمر صحافي عقدته في كييف: «إن هذا السيناريو يأخذ في الاعتبار الزيادات الكبيرة في سعر الغاز (+80%) التي أعلنتها موسكو هذا الأسبوع». وسيرتفع العجز إلى 4,8% من إجمالي الناتج الداخلي (4,5% في 2013)، والدين إلى 86,1% من إجمالي الناتج الداخلي. أما التضخم فسيصل إلى 15%.

وأعلنت السلطات عن زيادة نسبتها خمسين بالمئة في سعر الغاز في الأول من مايو المقبل، تليها زيادة أخرى بنسبة 40% اعتباراً من يوليو للتدفئة في المدن التي يفترض أن تتوقف الآن مع بداية الربيع.

وسيكون على كييف البحث عن وسائل. وتحدث ياتسينيوك عن إمكانية إجراء مفاوضات مع الشركاء الأوروبيين ليتخلوا لأوكرانيا عن جزء من الغاز الذين يحصلون عليه بأسعار أقل من تلك التي سيكون على كييف دفعها.

لكنّ ترتيباً كهذا يمكن أن يثير استياء موسكو ومخاوف من «حرب غاز» على مستوى القارة، بينما ما زالت أوروبا تعتمد إلى حد كبير على الإمدادات الروسية التي يمر جزء كبير منها عبر الأراضي الأوكرانية.

وقال وزير الطاقة الأوكراني يوري برودان: «إن البلاد يجب أن تعتمد إلى حد كبير في 2014 على الفحم المنتج محلياً بدلاً من الغاز». وقالت وكالة الطاقة الدولية: إن الفحم يغطي حالياً 30% من احتياجات الطاقة للبلاد، مقابل 40% للغاز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا