• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن «سداسية» الذهاب أصبحت جزءاً من الماضي

يوفانوفيتش: الحالة الغريبة لـ «العميد» أصابتني بـ «الصداع»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

مراد المصري (دبي)

أكد الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر، أن مواجهة الوصل في «ديربي بر دبي» اليوم، لها خصوصية، وتمثل حافزاً إضافياً للاعبين على أرضية الملعب، وتعد الجماهير بلقاء حافل بالمتعة والإثارة.

وقال يوفانوفيتش «مباراة «الديربي» معروفة عالمياً بأنها مختلفة، ولا تخضع لمعايير ترتيب الفريقين، حيث تختفي فيها هذه الفوارق، في ظل الرغبة المضاعفة لدى اللاعبين، ولاحظت مدى أهمية هذا اللقاء عند اللاعبين خلال المواجهة في كأس الخليج العربي، ورغم أن الفريقين كانا ودعا المنافسات».

وحول التحضيرات للقاء، بعد العودة من قطر، حيث خاض النصر لقاء الخور، وانتهى بالتعادل 2-2 في البطولة الخليجية، قال يوفانوفيتش «وقت الاستعدادات كان قصيراً للغاية، حيث وصلنا إلى دبي مساء أمس الأول، وتدربنا أمس، حاولنا أن نستعيد عافية اللاعبين سريعاً في ظل خوض المباريات بشكل متكرر خلال أيام متتابعة».

وفيما يخص مواجهة «الديربي» بشكل عام، قال «خضنا مباراتين مع الوصل خلال الموسم الحالي حققنا فيهما الفوز، أتمنى أن تسير الأمور على المنوال ذاته في المواجهة المقبلة، رغم إدراكي برغبة الوصل في التعويض، وتحقيق نتيجة جيدة لتعويض ما حدث، بشكل عام هذه المباريات تستحق المشاهدة، ويحظى الجماهير فيها بمتعة وإثارة كبيرتين». كان «الأزرق» حقق فوزاً كبيراً بنتيجة 6-1 في مباراة الذهاب، وحول إمكانية تكرار هذه النتيجة مجدداً، قال المدير الفني «هذه النتيجة أضحت تاريخاً بالنسبة لنا، بالطبع كنا سعداء بتحقيق هذا الفوز الكبير، لكننا نبدأ من «الصفر» في المواجهة المقبلة، هذه المباريات تكون متميزة للغاية وديناميكية معينة، ولها طعم خاص لذلك يطلق عليها اسم «الديربي»، حتى لو كنت تمر بأفضل مواسمك على الإطلاق، فإن هذه المباراة مختلفة عن بقية المواجهات».

وأشار يوفانوفيتش إلى إنه يشكو من الصداع بسبب حالة غريبة للغاية، حيث عاني الفريق، بعدم القدرة على صنع الفرص بشكل كافٍ أمام الشارقة والجزيرة في الدوري، فيما أهدر اللاعبون عدداً كبيراً من الفرص السهلة التي أتيحت لهم أمام الخور القطري، وقال «إنه أمر محير للغاية، أمام الشارقة والجزيرة كان التنظيم الدفاعي جيداً، لكن لم نصنع فرصا بصورة كافية، فيما صنعنا فرصاً عديدة للتسجيل لم نستغلها أمام الخور، وبشكل عام إذا كان الفريق يتحكم في مجريات اللعب ويصنع الفرص أمام مرمى المنافس، فإنه مؤشر إيجابي، وكنا قادرين على حسم اللقاء مبكراً أمام الخور، لكن عندما تهدر الفرص لا تستغل الأفضلية، من الطبيعي أن يتمكن الفريق الآخر من التسجيل».

وقال «نصيحتي للاعبين دائماً بأن يحترموا المنافس، وأن العمل الجاد والرغبة بالتطوير، مفتاح الانضمام للتشكيلة الأساسية، وخليفة مبارك غاب عن المعسكر الاستعدادي قبل انطلاق الموسم، وعندما عاد كان لديه بعض الغرور بعد انضمامه للمنتخب، لكنه لاعب شاب وذكي تمكن من فهم الأمر سريعاً، واجتهد في التدريبات، وأثبت وجوده عند الدفع به أمام العين، طالما حاول اللاعب أن يتعلم ويطور نفسه يبقى في التشكيلة الأساسية، وعندما يعتقد أنه لا يحتاج ذلك تجد أن مستواه بدأ في الانحدار تدريجياً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا