• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جهز فريقه بأسلحة متنوعة

سليم عبدالرحمن: «الفهود» يرغب في مصالحة «الغاضب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

وضع سليم عبدالرحمن المدرب المواطن لـ«الفهود» كل ما في جهده، خلال الفترة القصيرة الماضية، لكي يدخل «الأصفر» مباراة اليوم أكثر تركيزاً، من أجل استعادة الانتصارات الغائبة عن «الإمبراطور» هذا الموسم، ولم يعد أمامه سوى تحقيق الانتصار الذي تتعطش إليه جماهير «الإمبراطور».

يرى سليم أن فريقه لم ينقصه أي شيء لحصد النقاط الثلاث، وقال: «عناصر فريقي مكتملة تماماً والمعنويات عالية، على الرغم من الخسائر الأخيرة، لكن مباريات النصر دائماً لها طابعها الخاص، ولا تخضع إلى أي اعتبارات سابقة، فهي حالة بذاتها بعيداً عن أي نتائج ماضية، وما يجعلني متفائل، هو الرغبة الأكيدة للاعبين في تصحيح الصورة التي ظهرنا عليها في الفترات الأخيرة، والخروج من سلسلة الخسائر التي تعرضنا لها في وقت نقدم فيه مستويات جيدة».

وقال: «ديربي الفهود والعميد» سيكون ذا طابع مختلف هذه المرة، على الأقل بالنسبة لفريقي، حيث نرغب في مصالحة جمهورنا، والذي نشعر بغضبه، مما تحقق هذا الموسم، لكن ثقتنا كبيرة في أنه لن يتخلى عن فريقه، وسيكون اللاعب رقم «1» في أرض الملعب، من خلال الوجود المكثف في المدرجات، وشاهدت النصر جيداً من خلال شرائط الفيديو، والأمور واضحة تماماً أمامنا، وهو ما يدركه اللاعبون أيضاً، حيث تحدثت معهم كثيراً في أمور مختلفة خاصة باللقاء».

وأضاف: «خلال الفترة الأخيرة كان العمل على قدم وساق من الناحيتين الفنية والنفسية خلال التدريبات، وأن نتيجة مباراة الدور الأول ستكون أحد الأسلحة التي نعتمد عليها، لكي نخرج بنتيجة إيجابية، تدفعنا إلى الأمام، ونخرج من «العنق» الصعب بالبطولة».

وقال: «تدرب محمد ناصر بشكل جيد مع الفريق خلال الفترة الأخيرة، وبعد عودته من الإصابة التي حرمته من عدم الوجود فترة في تشكيلة الفريق، وهناك أسلحة معينة سيتم الاعتماد عليها في اللقاء، ويجب علينا أن نحترم المنافس بشكل قوي جداً، خاصة أن النصر من الفرق المنظمة، والتي تملك بين خطوطها مصادر خطورة متنوعة، ولقاء اليوم لا يعتمد على أي اعتبارات سابقة، فهو حالة خاصة بهذا اليوم، ولا يلتفت خلالها لأي مناسبات سابقة، لأن كل فريق يدخل المواجهة بهدف الانتصار». نوه سليم إلى نقطة أخرى، عندما قال: «الموقف الصعب الذي يعيشه الوصل حالياً، يجعلنا جميعا نفكر في كيفية الخروج منه، وتحقيق انتصار اليوم سيكون حلاً مهماً للغاية من هذه الحلول، وثقتي كبيرة في قدرات اللاعبين لتحقيق ما نصبو إليه، من خلال حالة التركيز الكبيرة التي شاهدتها في التدريبات، وأتمنى استمرارها في المباراة، ولا يوجد لديَّ لاعب أساسي في المباريات، بل من يعطي لمصلحة الفريق يجد نفسه ضمن التشكيلة الأساسية، وبالتالي لن يوجد في أرض الملعب، إلا اللاعب القادر على تنفيذ ما نريده». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا