• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وصف عودة رامي يسلم بـ «الخبر السعيد»

جونيور: «الأسود» يحتاج إلى اللعب أفضل من منافسه «مرتين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

معتصم عبد الله (دبي)

شدد السويسري جوزيه جونيور مدرب دبي، على أهمية لعب فريقه بشكل أفضل «مرتين» من منافسه عجمان، ليتمكن من العودة بالنقاط الثلاث من مباراة اليوم على ملعب الأخير في عجمان، مؤكداً أن مواجهة اليوم تتسم بالصعوبة، شأنها شأن كل مباريات «الأسود»، خلال الفترة الماضية من عمر المنافسة، والتي تعد نهائيات كؤوس.

وأضاف «نلعب أمام فريق أكثر راحة على مستوى الترتيب، حيث وصل إلى المركز العاشر، وعلى مستوى النقاط، بعد أن رفع رصيده إلى 21 نقطة، ويلعب على ملعبه ووسط جمهوره، مما يحتم علينا ضرورة اللعب بشكل أفضل إذا ما رغبنا في العودة بنتيجة إيجابية»، مؤكداً أن هدف فريقه الأول والأخير هو الفوز في كل المواجهات الخمس المتبقية في الدوري.

وقال «نعلم صعوبة وضعنا الحالي في المنافسة، رغم مبارحتنا المركز الأخير، بعد المباراة الماضية، والأهمية القصوى لنقاط الجولات الأخيرة والحاسمة في صراع الهبوط، ونعول بشكل كبير على تحسن الأداء في الآونة الأخيرة، واستعادة اللاعبين للثقة المفقودة».

ورأى جونيور أن غياب ثنائي الدفاع محمد علي غلوم وسلطان سيف بداعي الإنذار الثالث، والذي حصلا عليه في مباراة الفريق الأخيرة أمام الشباب، لا يشكل عائقاً أمام فريقه، معرباً عن ثقته في قدرة البدلاء على سد النقص، وقال «لا وقت للبكاء على اللبن المسكوب، ومهمتي الأساسية كمدرب للفريق إيجاد الحلول اللازمة لكل الظروف، وأثق في قدرة من يشارك لتعويض الثنائي في سد فراغ غيابهما عن مباراة اليوم».

وأشار إلى أن عودة رامي يسلم، الغائب عن المشاركة خلال المواجهتين الماضيتين أمام الوصل والشباب للإصابة تمثل «خبراً سعيداً» لفرقة الأسود، عطفاً على أداء الأخير، لأنه أحد أهم اللاعبين أصحاب الخبرة في الفريق، مشيداً بالمستوى الجيد للاعب على مدار موسمين قضاهما حالياً مع دبي.

ولفت جونيور إلى حرص الجهاز الفني في تعزيز ثقة اللاعبين بأنفسهم، من خلال الحديث المستمر مع كل لاعب بصورة منفصلة، مؤكداً أن هناك بعض اللاعبين بحاجة إلى الكثير من الثقة أمثال المالي مصطفى كوندي مهاجم «الأسود» الصائم عن التسجيل، وقال «كوندي سيكون عاملاً مهماً ومساعداً للفريق خلال المباريات الخمس المتبقية».

وحول مستوى فريق عجمان، قال «حرصت على دراسة المنافس، خاصة مباراته الأخيرة أمام الظفرة والتي شاهدتها لمرتين، وهو من الفرق الجيدة التي تضم لاعبين أجانب على مستوى عالٍ، أمثال سيمون وبوريس كابي وبكاري كوني»، لافتاً إلى أن عجمان شأنه شأن أي فريق آخر به «نقاط ضـعف يُفضـل عدم الإفصاح عنها».

وجدد جونيور تأكيده على ضرورة أن يلعب فريقه بشكل أفضل مرتين من عجمان لتحقيق الفوز، وقال مكرراً حديثه خلال مؤتمره الأول «لم أحضر إلى دبي من أجل السياحة، وأكدت رغبتي بالفوز في 7 مباريات مع الفريق، فقدنا نقطتين في المواجهة الأولى أمام الوصل، ونجحنا في طي ملف تلك المباراة، بحصولنا على النقاط كاملة في المباراة الثانية أمام الشباب، ونتطلع لإكمال المشوار بذات الرغبة والطموح في المباريات المتبقية، ولا أعرف هوية الفرق التي تهبط إلى دوري الأولى، ولكن في المقابل أثق في بقاء دبي ضمن أندية المحترفين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا