• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بفضل الكفاءة والعائدات الكبرى

«نوفاتك» الروسية تدخل حلبة المنافسة مع «جازبروم» في إنتاج الغاز الطبيعي المسال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

في وسط مساحات التندرة الموحشة بشبه جزيرة يا مال في روسيا استعرض فياتشيسلاف شافرين بكل فخر حقول النفط والغاز التي جعلت من شركة «نوفاتك» أكبر منتج غاز مستقل في روسيا.

وقال شافرين مدير حقول «نوفاتك» في منطقة تاركوسيل: «في عام 1994، حين بدأت الشركة العمل هنا لم تكن العمليات متقدمة فنياً، ولم يكن هناك أي بنى أساسية تذكر». ثم أضاف: «اليوم لدينا معدات مستوردة عالية التقنية، ونضخ مليون متر مكعب من الغاز يومياً».

في التسعة عشر عاماً الماضية، تحوَّلت «نوفاتك» من شركة نفط وغاز ناشئة صغيرة إلى منافس حقيقي للعملاقة الوطنية «جازبروم» بفضل الكفاءة العالية والعائدات الكبرى وواحد من المساهمين الأقوياء.

والآن تأتي المرحلة التالية من تطويرها، ففي أواخر عام 2013 أقر فلاديمير بوتن قانوناً بتعديلات جديدة لكسر احتكار «جازبروم» تصدير الغاز، وإتاحة المجال لشركة «نوفاتك» وشركة «روزنفت» لانطلاق مشاريعهما القائمة في مجال الغاز الطبيعي المسال والبدء في بيعه خارج روسيا.

ومنذ عام 2007، دأبت «نوفاتك» على بناء أولى محطاتها للغاز الطبيعي المسال في الركن الجنوبي الشرقي من شبه جزيرة يا مال، بالتعاون مع شركة توتال الفرنسية التي تمتلك حصة 20% في المشروع. وفي يناير الماضي، استحوذت الشركة الصينية الوطنية للبترول «سي إن بي سي» على حصّة 20% من المشروع.

ويشمل المشروع، البالغة تكاليفه 27 مليار دولار، أكثر من 200 بئر ومحطّات معالجة وتسييل الغاز، بالإضافة إلى أكثر من عشرة من أحدث ناقلات الغاز الكاسحة للجليد، تقول الشركة إنها قادرة على الإبحار وسط الثلج طوال العام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا