• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يرى أن المباراة مهمة رغم اختلاف الدوافع

مسفر: «فارس الغربية» يبحث عن «تجميل الصورة» والتقدم في الجدول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

أكد الدكتور عبدالله مسفر، مدرب الظفرة، أن المباراة أمام الشعب صعبة ومهمة على الفريقين، لأنها تأتي في ظروف متشابهة من الجانبين، بعد تعرضهما للخسارة في آخر جولتين، على الرغم من اختلاف الدوافع فيما بينهما، وقال المدرب في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء: الشعب بكل تأكيد يبحث عن النقاط الثلاث لتصحيح أوضاعه والتقدم في صراع البقاء في «المحترفين»، بينما نسعى في الظفرة لتحسين الصورة، والتقدم بجدول الترتيب بعد التراجع الأخير.

وأضاف: قبل مباراة الشباب كنا من أقل الفرق خسارة في هذا الموسم، والآن بعد تعرضنا لخسارتين جديدتين، تراجعنا قليلاً، وكانت المباراة الأخيرة أمام عجمان استثنائية، لما صاحبها من ظروف عدة أدت إلى الخسارة، وإصابة المدافع اللبناني بلال نجارين، وخروجه من أرضية الملعب كان لها الأثر الأكبر في النتيجة، ومشاركة حسن الحمادي الذي لم يكن جاهزاً في المباراة بسبب ابتعاده عن المباريات لفترة طويلة، وضربة الجزاء الصحيحة التي لم تحتسب لمصلحة الظفرة، والتي كادت أن تغير سيناريو المباراة بشكل تام.

وقال الدكتور عبدالله مسفر: حاولت بمعاونة الجهاز الفني والإداري على تجهيز اللاعبين بشكل كامل، من أجل خوض المباراة بحالة فنية وبدنية جيدة، وزرع روح التحدي والإصرار لدى اللاعبين في المباريات المقبلة، وأمامنا مباراة مهمة أمام «الكوماندوز»، والفريق قدم مستوى جيداً في المباريات الماضية، ويضم عناصر متميزة على مستوى المواطنين والأجانب بعد الانتدابات التي أبرمها النادي في فترة الانتقالات الشتوية، إضافة إلى وجود واحد من أخطر مهاجمين دورينا، وهو ميشيل، والنتائج الأخيرة للشعب لن تخدعنا بالتهاون أمامه، وبعد فوز دبي الأخير على الشباب، سبب الضغط الكبير للمنافس قبل المباراة، وهو مطالب بالفوز أمامنا بكل تأكيد، وهذا سيكون مطلبه أيضاً في المباراة، والمهم هو تركيز اللاعبين في المباراة، من أجل تحقيق النتيجة الإيجابية.

وعند سؤاله حول حال الفريق، في ظل الغيابات العديدة، قال: خضنا العديد من المباريات القوية هذا العام حتى الآن، وأن غياب اللاعبين أمر طبيعي للمستوى الفني والبدني الكبير الذي بذلوه طوال العام.

وأضاف: نخسر في المباراة العديد من الأسماء المهمة في تشكيلة الفريق الأساسية، وتفتقد الصفوف المدافع بلال نجارين لصعوبة عودته والمشاركة في المباراة، إضافة إلى أن بندر الأحبابي لن يشارك في اللقاء للراحة بعد بذل الجهد الكبير خلال الموسم، ومن المرجح إراحته، ويغيب أيضاً المدافع أحمد سليمان بسبب الطرد والحارس عبد الله سلطان للإنذار الثالث.

وقال مسفر: على الرغم من هذه الغيابات الكبيرة للاعبين، إلا أن الفريق يشهد عودة بعضهم من الإصابة، ومشاركتهم في هذا اللقاء، أمثال عبد الرحيم جمعة وحسن الحمادي الذي غاب فترة طويلة على مستوى النتائج، كما عاد الحارس محمد علي غلوم للمشاركة بدلاً من عبدالله سلطان، وبكل تأكيد سندفع بعبدالله النقبي بعد غيابه في الجولة الماضية.

(أبوظبي - الاتحاد )

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا