• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قام ببطولته نور الشريف وأحدث ضجة أدت لتغيير نهايته

«عائلة الحاج متولي».. مسلسل رمضاني عن تعدد الزوجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يوليو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

«عائلة الحاج متولي».. من المسلسلات الرمضانية الاجتماعية والكوميدية الشهيرة التي عرضت قبل 15 عاماً، وأحدثت حالة من الجدل والضجة الإعلامية الهائلة، رغم الإقبال الجماهيري الكبير على مشاهدته خلال الشهر الكريم.

دارت أحداث المسلسل حول «متولي»، وهو رجل يبدأ حياته من الصفر، حيث يعمل لدى تاجر أقمشة يثق فيه كثيراً، وبعد وفاة التاجر يتزوج من أرملته وينجب منها، وبعد وفاتها يدير الثروة كلها، حتى يصبح من أكبر التجار في المنطقة، وتتوالى بعدها زيجاته الواحدة تلو الأخرى. وناقش العمل مشاكل تعدد الزوجات في إطار اتسم بالمرح والجدية في نفس الوقت، واستعرضت الأحداث كيفية تعامل الزوج مع زوجاته بالعدل، وهو ما جعلهن يشعرن أنهن محظوظات.

ولعب بطولته الفنان نور الشريف الذي جسد شخصية الحاج «متولي»، وجسدت ماجدة زكي شخصية الزوجة الأولى ربة المنزل «أمينة»، وغادة عبد الرازق الزوجة الثانية «نعمة الله»، وسمية الخشاب الزوجة الثالثة «مديحة»، وهي مأمورة ضرائب ومتعلمة وجميلة، ومصطفى شعبان الابن «سعيد»، ومونيا الزوجة الرابعة «ألفت» الفتاة الصغيرة مقارنة بباقي زوجاته، وجسدت فادية عبد الغني شخصية الزوجة التي توفيت «زبيدة»، وهي والدة «سعيد»، وكتب القصة والسيناريو والحوار مصطفى محرم، وأخرجه محمد النقلي.

ويتوقف المؤلف مصطفى محرم عند ذكرياته مع المسلسل الذي عرض عام 2001 ووقع في 34 حلقة، ويقول: المسلسل لا يمت بصلة لأي شخصية حقيقية من قريب أو بعيد، وتم توفير جميع الإمكانيات له من قبل قطاع الإنتاج. وكشف أنه تم تغيير النهاية الطبيعية للمسلسل بناء على ضغوط من الرأي العام النسائي بداعي أنه يسيء إلى صورة المرأة المصرية، ويسخر من قيم التعليم ويحرض على تعدد الزوجات بلا ضابط، وأنه تم التغيير بحيث يبدي «متولي» ندمه على الزواج من أربعة، وينصح ابنه بعدم تكرار تجربته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا