• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المنافسة بين عملاقي الهواتف الذكية تدخل مرحلة جديدة

«سامسونج» تنشر متاجر تجزئة لمنتجاتها في أوروبا وأميركا لمواجهة «آبل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

أضحت شركة «سامسونج إلكترونيكس» أكبر مصنع هواتف ذكية في العالم دون مساعدة تذكر مما لديها من متاجر بيع التجزئة. إلا أن هذا الوضع ربما يتغير مستقبلاً لما تواجهه «سامسونج» من أعداد من المنافسين الجدد الأدنى سعراً واحتمالات النمو المتباطئ، ولذلك تسعى الشركة إلى تعزيز تواجدها وسط المستهلكين من خلال زيادة انتشار متاجر تجزئتها في اثنتين من أكبر أسواقها هما أوروبا وأميركا الشمالية.

وقال تنفيذيون إن عملاق التكنولوجيا الكورية الجنوبية تخطط لزيادة عدد متاجرها في أوروبا، البالغة 31 متجراً، إلى أكثر من ثلاثة أمثال خلال الأشهر القليلة المقبلة، كما تعتزم أيضاً فتح 90 كشكاً لبيع منتجاتها في كندا بحلول فصل الربيع داخل سلسلة متاجر «بست باي» الكبرى و«فيوتشر شوب».

وفي الولايات المتحدة، قامت «سامسونج» العام الماضي بالتنسيق مع «بست باي» لوضع 1400 كشك في أماكن مميزة داخل متاجرها، مزودة بموظفين مدربين على يد «سامسونج». يذكر أنه ليس لـ «سامسونج» متاجر لحسابها في الولايات المتحدة.

ويأتي توسع متاجر تجزئة «سامسونج» في أوروبا وأميركا الشمالية، بعد أن نجحت الشركة بمرور السنوات في الارتقاء بصورة اسمها التجاري من خلال متاجر تجزئتها في مناطق عدة في آسيا. ويوجد في سيول وحدها أكثر من 100 متجر «سامسونج». كما توجد متاجر باسم الشركة في الصين وتايوان وهونج كونج.

وبعدما نجحت تجربة «سامسونج» للأكشاك الموجودة داخل متاجر تجزئة كبرى، تعكف الشركة حالياً على افتتاح مزيد من المتاجر التي تحمل شعارها، والتي يستطيع المستهلكون تجربة منتجات «سامسونج» كالهواتف الذكية والتابلت وماكينات التصوير خلال زيارتهم لها.

وتأتي زيادة متاجر تجزئة «سامسونج» وسط ضغوط متزايدة في سوق الهواتف الذكية من مصنعي الهواتف الجدد الذين يبيعون هواتف أقل سعراً مرتكزة على نظام تشغيل «أندرويد» من «جوجل». وفي الربع الرابع من العام الماضي، تباطأ نمو أرباح «سامسونج» تباطؤاً حاداً، بسبب المنافسة الشديدة في سوق المحمول التي تستمد منها الشركة معظم أرباحها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا