• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الشؤون الإسلامية والأوقاف» دعت إلى تحصيل فضلها واغتنام ثوابها

مساجد الدولة تكتظ بالمصلين لإحياء ليلة القدر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أحيا عشرات الآلاف من المصلين في مساجد الدولة أمس، ليلة القدر المباركة، واكتظت المساجد بالمصلين بين خاشع ومبتهل وتالٍ للقرآن الكريم، وابتهل المصلون إلى الله سبحانه وتعالى بأن يتقبل صلاتهم وقيامهم وركوعهم وسجودهم في الشهر الفضيل، وشهد جامع الشيخ زايد في أبوظبي إقبالاً كبيراً من جانب المصلين لإحياء ليلة القدر، وكافة مساجد الدولة.

وكانت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف قد حرصت على تذكير جموع المسلمين بهذه الليلة المباركة وفضائلها، من خلال دروس وعظية ألقيت عقب صلاة عصر أمس، وحث فيها أئمة المساجد على قيام هذه الليلة المباركة وبأنها تعدل ألف شهر، وهيأت الهيئة كافة المساجد لاستقبال وفود الرحمن الذين قدموا لإحياء هذه الليلة المباركة، وأكدت الهيئة أن إحياء هذه الليلة عبادة وتضرع ومناجاة تزيد في الرجاء بأن يستجيب الله سبحانه وتعالى لمن أحيوها بدعائهم.

وتوافقت ليلة أمس مع صلاة الجمعة حيث حثت الخطباء على اغتنام هذه الليلة المباركة، مؤكدين أن ليلة بهذا القدر فرصة لكل مسلم بأن يجتهد في تحصيل فضلها، واغتنام ثوابها، بكثرة الأعمال الصالحة، لتكون مسك الختام لشهر رمضان.

وأشاروا إلى أن الإنسان يبذل طاقته، ويظهر لله تعالى من نفسه خيرا، ويجتهد في العبادة، فيتقرب إليه سبحانه بذكره، ويثني عليه بشكره، ويكثر من الصدقات، ويرتل القرآن، ويحافظ على الصلاة في جماعة، قال سعيد بن المسيب: من شهد العشاء من ليلة القدر، فقد أخذ بحظه منها.

ومن أدى صلاة التراويح كاملة مع الإمام حتى ينصرف كتب له أجر قيام ليلة، وأكثر ما يدرك به فضل ليلة القدر أن يقوم المرء قبل الفجر بين يدي ربه قائماً وساجداً، يتضرع إليه، فيجمع بين الوقتين الفاضلين: وقت السحر وليلة القدر، فإن ذلك مظنة استجابة الدعاء الذي أمرنا سبحانه به، وتفضل علينا بالإجابة، فقال تعالى:(ادعوني أستجب لكم). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض