• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

9 نصائح تجعل حل الواجبات متعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2018

القاهرة (الاتحاد)

استهل طلاب المدارس فصلهم الدراسي الثالث والأخير لهذا العام، مؤخراً، ويكاد لا يخلو بيت من هم متابعة الأبناء دراسياً، ولاسيما أطفال المراحل والحلقات الدراسية الأولية «الروضة والابتدائي». وفي مقدمة هذه الأعباء، حل الواجبات اليومية، ويقدم الدكتور مصطفى سند، أستاذ أصول التربية والمناهج، 10 نصائح تساعد الأطفال في إنجازها بسلاسة من دون أن تتحول إلى عبء يثقل كاهل الأسرة:

1. الأبوان مثال يحتذى به الطفل، فإذا رأى الأطفال آباءهم وأمهاتهم يقرأون أو يكتبون أو يعملون شيئاً مفيداً قد يحملهم ذلك على الانخراط في دراستهم وحل الواجب المدرسي. وعلى الأبوين التحدث مع الطفل حول ما يقرآنه أو يكتبانه ما أمكن.

2. تهيئة المناخ المنزلي من خلال تخصيص مكان للقيام بالواجبات، والتخلص من الملهيات في المنزل، وتوفير بيئة مريحة وملائمة تساعد الطفل في إتمام واجباته المنزلية في جو من الراحة والمودة، بحيث لا يشعر الطفل بأنه أمام مهمة يومية ثقيلة. وتشمل التهيئة المكان، والإضاءة، وتوفير المستلزمات الضرورية، والأدوات، وخلو البيت من الضوضاء والمؤثرات السلبية.

3. تعديل جدول الالتزامات الأسرية الاجتماعية للمحافظة على تنسيق أداء الواجبات المنزلية، فيجب أن يكون تناول الوجبات مثلًا في وقت محدد كل يوم. وتحديد الدور الذي يمكن أن يقوم به الكبار في المساعدة، وتنظيم وتقليل الملهيات التي تشغل الأب والأم عن متابعة أطفالهما.

4. مساعدة الطفل في تنظيم وقته ما بين الدراسة وساعات الراحة وساعات حل واجباته المدرسية، والعمل على الحد من مسببات الاستهلاك السلبي للوقت، أو في أشياء تشتت الطفل وتصرفه عن أداء واجباته. والاهتمام بتخصيص أوقات لراحة الطفل ونومه، وتناول وجباته اليومية بانتظام. ومساعدته في تقسيم الواجب المنزلي إلى مهام صغيرة لا يشعر خلال إنجازها بأنه أمام عبء كبير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا