• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

فخ على «مواقع التواصل»

إعلانات التخسيس.. تجارة في «الأوهام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2018

أبوظبي (الاتحاد)

يبدو أن هوس الرشاقة لدى النساء دعاهن لتصديق إعلانات ترويج لأدوية خفض الوزن مجهولة المصدر، على مواقع إلكترونية، ما نتج عنه مضاعفات خطيرة.

ورغبة في فقدان الوزن بأسرع طريقة، صدقت غاية حميد «ربة منزل»، التي تعاني السمنة، الإعلانات التي تروج لأدوية تخسيس تحت شعارات أنها طبيعية، وسريعة المفعول، ولا آثار جانبية لها، ما جعلها تبتاعها من دون استشارة طبيب.

وتقول «لم ينقص وزني سوى كيلو جرامات قليلة خلفت وراءها آثارا جانبية غير صحية، جعلتني ألجأ إلى دكتور مختص للكشف عن الآلام التي تنتابني من فترة ليؤكد لي أني مصابة بقرحة معدية جراء تناول دواء التخسيس، وأنها تحتاج إلى علاج دائم ومتابعة مستمرة».

ولم يختلف الوضع مع جواهر سعيد (30 سنة)، التي تبحث عن الرشاقة، عقب زيادة وزنها بعد الحمل الثاني.

وتقول، «تخفيف الوزن ليس أمراً هيناً، ومن أجل المحافظة على رشاقتي بعد الولادة، انجرفت وراء إعلان شاهدته على حساب أحد مواقع التواصل لدواء يعد بتخفيف الوزن بسرعة قياسية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا