• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

بحضور ممثلين عن «أبوظبي للتعليم»

مجلس الخليف يكرم 32 متفوقاً في الثانوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

محسن البوشي (العين)

كرم مجلس الخليف بمنطقة الهيلي في العين الذي استضافه المواطن محمد بخيت الكتبي، 32 طالباً وطالبة من المتفوقين من أبناء رواد المجلس والمنطقة المحيطة الدارسين بمدارس مجلس أبوظبي للتعليم الذين حصلوا على نسبة 95 % فما فوق في امتحانات الثانوية العامة، في مبادرة سنوية من المجلس لتشجيع المتفوقين وتكريمهم، وحثهم على مواصلة طريقهم نحو النجاح والتفوق برعاية ديوان ولي عهد أبوظبي.

تم تكريم الطلاب والطالبات في حفلين كل على حدة، بحضور ممثلين عن مجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من الشخصيات والفعاليات وأولياء أمور الطلاب والطالبات والمدعوين.

وقال محمد بخيت الكتبي، إن التكريم يأتي تماشياً مع نهج القيادة العليا الرشيدة في تشجيع التفوق والابتكار والإبداع، وتحفيز الموهوبين والمبدعين من الأبناء على تنمية مهاراتهم وملكاتهم، والمضي قدما في تحصيل العلم والمعرفة والاطلاع لمواكبة التطورات السريعة المتلاحقة التي يشهدها عالمنا المعاصر، لكي يكونوا أقدر على خدمة مجتمعهم ووطنهم.

وهنأ الكتبي الطلبة المكرمين على نبوغهم وتفوقهم، متمنياً لهم مزيداً من التفوق والنجاح في مسيرتهم الأكاديمية والتعليمية وحياتهم العملية مستقبلاً، مؤكداً أن هذه المبادرة السنوية من مجلس الخليف بمنطقة الهيلي في العين تأتي تأكيداً على مقولة (البيت متوحد) ودلالاتها التي تعكس روح الانتماء للوطن والولاء للقيادة الرشيدة المتأصلة في وجدان أبناء الوطن.

من جهته، أشاد سيف على المزروعي ممثل مجلس أبوظبي للتعليم بهذه المبادرة السنوية التي يتبناها مجلس الخليف بمنطقة الهيلي لتكريم الأبناء الطلبة المتفوقين، معرباً عن شكره لصاحب المجلس عليها باعتبارها مبادرة طيبة، تدفع الأبناء إلى مزيد من الجد والاجتهاد، وتزكي في نفوسهم روح التميز والإبداع.

وهنأ المزروعي بدوره الطلبة المتفوقين، ودعاهم للمضي قدما على ذات النهج نحو تحصيل العلم والمعرفة، ليكونوا قدوة لأقرانهم، يحفزونهم على السير على خطاهم حتى يحصلوا على أعلى الشهادات والمراتب، ويكونوا مؤهلين لخدمة مجتمعهم ووطنهم.

وفي ختام الحفــل، تم توزيع الهدايا وشهادات التقدير على الطلبــة المكرميــن وسط دعوات وأمنيات الحضور لهم بمزيد من التوفيق والنجاح في مسيرتهم العلمية وحياتهم العملية مستقبــلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً