• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«النواب الأميركي» يطالب أوباما بإرسال أسلحة إلى أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

واشنطن (أ ف ب)

صوت مجلس النواب الأميركي بأغلبية كبيرة على قرار يحض الرئيس الأميركي باراك أوباما على تزويد أوكرانيا بأسلحة قتالية للدفاع عن نفسها ضد «المعتدي» الروسي. وأقر القرار 348-48 بأغلبية من الجمهوريين والديموقراطيين، ما يزيد الضغط على إدارة أوباما، كي توقف المماطلة بشأن تسليم ومعدات عسكرية إلى قوات كييف. وأعلن البيت الأبيض هذا الشهر عن تسليم أوكرانيا تجهيزات عسكرية غير قتالية بقيمة 75 مليون دولار. ويحض القرار أوباما على تزويد أوكرانيا بأنظمة -أسلحة دفاعية قتالية، تتيح لأوكرانيا تحسين قدراتها "كي تدافع عن سيادة أراضيها ضد الاعتداء غير المبرر والمتواصل من جانب روسيا الاتحادية". ووصف رئيس مجلس النواب جون بوينر هذا التصويت بأنه حض على العمل، وقال إن: «الكونجرس يؤيد بشكل كبير تقديم الدعم العسكري». وقال بعد التصويت: "من دون تحرك هذه الإدارة لن تتم السيطرة على الاعتداء الروسي". ومن ناحيته، قال الديموقراطي اليوت انجل أبرز المدافعين عن القرار: «إن الوقت قد حان للتوقف عن معالجة الأزمة الأوكرانية على أنها (نزاع بعيد)». وأضاف: «إن هذه الحرب أوقعت آلاف القتلى وعشرات آلاف الجرحى ومليون نازح، وبدأت تهدد استقرار أوروبا ما بعد الحرب الباردة»، موضحاً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على وشك أن «يعيدنا إلى الفترة المظلمة من الحرب الباردة».

وأعلنت وزيرة المال الأوكرانية ناتالي جاريسكو في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز أمس، أن بلادها تحتاج إلى دعم مالي من المجموعة الدولية "يفوق بكثير" المساعدة المقررة في الوقت الراهن. وأضافت: «إن مناقشات صعبة تجرى في هذا الوقت نفسه في عدد كبير من العواصم لمعرفة ما إذا كانت أوكرانيا تستحق دعماً عسكرياً أم لا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا