• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

حملة توعية بأهمية الفحص المبكر لحديثي الولادة

7 حالات قصور في الغدة الدرقية و3 تضخم بالكظرية للأطفال بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

دبي (وام)

بدأت هيئة الصحة في دبي حملة توعية بأهمية الفحص المبكر للأطفال حديثي الولادة للكشف عن الأمراض الوراثية وتفادي ظهورها ومضاعفاتها السلبية على الطفل في مراحل عمرية متقدمة، فيما تستهدف الحملة مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة. وأوضحت الدكتورة منى تهلك المديرة التنفيذية لمستشفى لطيفة أنه تم تشخيص سبع حالات قصور في الغدة الدرقية وثلاث حالات تضخم في الغدة الكظرية للأطفال حديثي الولادة في مستشفيات «الهيئة»، خلال الستة أشهر الماضية بناء على نتائج الفحوص المخبرية التي تم إجراؤها لهم، وتم علاجها على الفور، وبالتالي تم إنقاذ هؤلاء الأطفال من قصور عقلي مؤكد وأعراض مرضية خطيره بحيث ينعم الطفل بعدها بحياة طبيعية طالما مستمر على العلاج الموصوف، ونوهت بأن الهيئة ممثلة في مستشفى لطيفة بدأت تنظيم الحملة المستمرة ضمن استراتيجيتها للحد من ظهور حالات الإعاقة لدى الأطفال، مشيرة إلى أن الفحص المبكر للمواليد الجدد يسهم في الكشف عن 39 مرضاً وراثياً، يمكن تشخيصها قبل ظهور أعراضها على الطفل. وبينت أن الحملة تستهدف جميع المواليد الجدد، ويتم إجراء الفحص بعد مرور 48 إلى 72 ساعة من الولادة عن طريق أخذ قطرة دم من كعب قدم الطفل وإرسالها إلى المخبر المركزي للكشف عن مدى احتمالية الإصابة بأحد الأمراض الوراثية التي قد تؤثر على النمو العقلي والجسدي للطفل وقد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات. وأشارت إلى أن من الأمراض التي يتم الكشف عنها لدى الأطفال على سبيل المثال قصور الغدة الدرقية الوراثي، وتضخم الغدة الكظرية الكمي الوراثي وأمراض الأنيميا المنجليه والثلاسيميا والغلاكتوسيميا وبيوتيدينيز والداء الليفي الكيسي وغيرها من الأمراض التي تم تحديدها بناء على دراسة احتياجات الصحة العامة والفوائد المحتملة والفعالية من حيث الكشف المبكر وعلاج الحالات التي يتم تشخيصها، وبالتالي الوقاية من المضاعفات الخطيرة وتحسين النتائج الصحية. وقالت: إن هذه الفحوص يمكن إجراؤها في مستشفيات «الهيئة» ومراكزها الصحية خلال خمسة دقائق فقط ويتم على ضوئها اتخاذ الإجراءات الطبية المناسبة في حال الكشف عن احتمالية وجود المرض. وذكرت أن نسبة تغطية ومتابعة الأطفال حديثي الولادة بهذه الفحوص وصلت إلى 100 في المائة، مشيرة إلى المتابعة المستمرة التي يقوم بها مستشفى لطيفة مع ذوي المواليد الجدد للتأكد من إجراء هذا الفحص خلال الأيام الأولى بعد الولادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض