• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انطلقت أمس الأول بحضور ألف زائر من عشّاق الطبيعة

«مسابقة دبي الدولية للحدائق» تجربة رائدة في عالم «البستنة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

انطلقت صباح أمس الأول الخميس، الدورة الأولى من مسابقة دبي الدولية للحدائق 2014 والتي تستمر فعالياتها حتى 6 أبريل الجاري، في «ذا فينيو»، داون تاون دبي بجوار برج خليفة المبنى الأطول في العالم. وتحظى المسابقة برعاية بلدية دبي، وتستمر الفعاليات من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساءً.

واطلع الزوّار خلال جولتهم على عدد من التصاميم المشاركة في المسابقة لأكثر من 13 شركة إقليمية وعالمية، حيث كانت ترصد في مجملها أحدث الاتجاهات والابتكارات العالمية الأكثر شعبية في عالم البستنة، كالتزيينات الفنية المعاد تدويرها، والأغذية العضوية المصنعة محليّاً والحدائق ذات الصيانة المنخفضة المستخدمة للحد الأدنى من المياه والسماد، والتقنيات الصديقة للبيئة التي تحدّ من هدر الموارد الطبيعية. وقد جذبت مسابقة دبي الدولية للحدائق 2014، نخبة من الخبراء المتخصصين في مجالات متنوعة مثل تنسيق المناظر الطبيعية، وعلم النبات، والهندسة المعمارية وعلم البستنة لإيجاد حلول توازن بين جمال المناظر الطبيعية والمحافظة على بيئة نظيفة، خاصة في ظل الظروف المناخية الجافة التي تخضع لها المنطقة.

وتتنافس في فعاليات مسابقة دبي الدولية للحدائق شركات عدة منها، ميراك للري وتجميل الأراضي، وتوسكانا لتجميل الأراضي وبوولز، وجيني فلاورز، وسبرينج روز، ودبي ميراكل جاردن، وشركة تيرافيردي لتنسيق الحدائق، وجرينبل لتجميل الأراضي، ومركز أوركيد للحدائق، وأكار لتجميل الأراضي، وحديقة لوكريت، وهيفن آرتس لتزيين الأراضي وفالكون كريست لتجميل الأراضي.

ويسر منظمو الفعالية دعوة الجمهور للتمتع بنزهة عائلية رائعة، حيث يتسنى للجميع الاستمتاع بالمشاهد الأخاذة بكل ما يحيط بها من مناظر طبيعية خلابة وسكون آسر. وكي لا يفوت الأطفال فرصة زيارة أرض العجائب هذه، توفر شركة فن سيتي الشريك الحصري والرسمي للتفاعل الاجتماعي، مركز اللعب المثالي للأطفال، لتقديم الأنشطة الترفيهية ليتمكن الأهالي من التجول بين منصات الشركات المتنافسة وهم ينعمون براحة البال. وتتضمن معالم الجذب المذهلة، حديقة لوكرت الخلابة، وكشك جراند فلورال أرينا، ورافل دروز، ومنطقة المحادثات والتعليم، وعرض الأثاث، وجائزة أفضل عرض بالإضافة إلى وجود ردهة مطاعم لإعادة شحن مستويات الطاقة لدى الزائرين.

وأشار المهندس نبيل حيدر من بلدية دبي إلى سعي البلدية لرعاية هذا الحدث، قائلاً: «يأتي لدعم الأفكار المبدعة في تصميم وتنفيذ الحدائق والتركيز على محورين أساسيين، وهما الاستدامة والحلول الذكية في مجال التخضير والبستنة بالإضافة إلى دعم التطور والإبداع في تصميم الحدائق، لضمان تحقيق التطور العمراني وتوفير بيئة عيش لائقة للمقيمين والزائرين لمدينة دبي».

وأوضحت إليزابيتا ساري، عضو لجنة التحكيم الشهيرة في مجال تنسيق الحدائق في أوروبا، أنّ أشدّ ما أثار إعجابها بالنسبة للمشاركين هو أنّ تصاميمهم لم تستند فقط إلى الاتجاهات السائدة في العالم الآن. بل ذهبوا إلى أبعد من ذلك، وحاولوا إضفاء طابعهم الشخصي لإرساء دعائم اتجاهات جديدة خاصة بهم.

وأردف فيل إيفانس عضو لجنة التحكيم في المسابقة من المملكة المتحدة، متّفقاً مع وجهة النّظر السابقة: «هذه التصاميم بذور لاتجاهات ستزدهر في الغد القريب. وعند اكتسابها الشهرة العالمية ستفخر دبي بكونها الحاضنة لبداية مرحلة جديدة من الجماليات الصديقة للبيئة». وقد أعربت إحدى الزائرات السيدة هناء عجينة عن سعادتها بتجربتها خلال اليوم الأول، قائلة: اصطحبت جميع أفراد عائلتي، وقد أبهرني الجمال الخلاب لهذه الحدائق. ولهذا سأدعو غداً أصدقائي جميعاً وحتى أيضاً زملائي في العمل للذهاب. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا