• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«جرثومة» تفتح باب الحديث عن وجود حياة في زحل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

تحدث علماء في وكالة الفضاء الأميركية ناسا عن إمكانية وجود حياة جرثومية في محيط مائي تحت سطح أحد أقمار زحل، واستند العلماء إلى أعمال المراقبة التي سجلها المسبار كاسيني، في المنطقة القطبية الجنوبية من القمر المتجمد انسيلادوس، حيث يوجد محيط مائي تحت سطح القمر يقدر العلماء مساحته بمساحة بحيرة سوبيريور في الولايات المتحدة، ثاني أكبر بحيرة في العالم.

وبحسب أعمال المراقبة، يتكون قعر المحيط في القمر انسيلادوس من الصخور، الأمر الذي يؤشر إلى إمكانية أن يكون مناسباً لنشوء أشكال بسيطة من الحياة وتطورها.

وكان العلماء تحدثوا منذ عام 2005 عن وجود هذا المحيط تحت سطح قمر زحل، بعدما رصدوا انبعاثاً للبخار من ثقوب عدة في سطحه قرب قطبه الجنوبي.

وقالت ليندا سبيكلر المشرفة على مشروع المسبار كاسيني التابع لوكالة الفضاء الأميركية ناسا هذه الانبعاثات تحتوي على المياه المالحة وجزيئات عضوية، والمواد الكيميائية الأساسية لتشكل الحياة.

وأضافت هذا الاكتشاف يغير نظرتنا إلى المناطق القابلة للحياة في مجموعتنا الشمسية وفي مجموعات شمسية أخرى. (واشنطن - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا