• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استنكار خليجي وعربي واسع لتفجير تسبب بمقتل امرأة وإصابة 3 أطفال

الإمارات تدين بشدة الجريمة الإرهابية الآثمة في البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

أبوظبي، عواصم (وام، وكالات)

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة، بشدة، التفجير الإرهابي الذي وقع مساء أمس الأول في منطقة العكر الشرقي بمملكة البحرين الشقيقة، وأدى إلى مقتل امرأة وإصابة ثلاثة أطفال. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، إن دولة الإمارات تستنكر بأشد العبارات هذه الجريمة الإرهابية الآثمة التي تستهدف ترويع الآمنين، بما يتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية، وتعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء، وتشجب في الوقت ذاته كل محاولات تبرير الإرهاب والتحريض عليه. وأكد سموه تضامن دولة الإمارات الكامل ودعمها القوي لمملكة البحرين الشقيقة في مواجهة مثل هذه الجرائم الإرهابية الخطيرة التي تستهدف أمن المملكة واستقرارها والنيل من وحدة نسيجها الوطني، داعياً إلى ضرورة تضافر الجهود وتكثيفها على الصعد كافة لمواجهة الإرهاب بكل أشكاله وصوره. وأعرب سموه عن تعازي دولة الإمارات الحارة لقيادة وحكومة وشعب مملكة البحرين، ولعائلة الضحية وتمنياتها للأطفال المصابين بالشفاء العاجل، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ مملكة البحرين الشقيقة من كل سوء.

وكانت امرأة قتلت وجرح ثلاثة أطفال في انفجار إرهابي الليلة قبل الماضية. وقالت الشرطة في بيان نشرته وكالة أنباء البحرين، إن «عملاً إرهابياً مساء الخميس، أودى بحياة مواطنة وأدى إلى إصابة ثلاثة أطفال، كانوا برفقتها في السيارة إثر تعرضهم أثناء مرورهم لشظايا تفجير إرهابي وقع في العكر الشرقي». كما أعلنت فتح تحقيق في التفجير «لتحديد هوية المتورطين في ارتكابه والقبض عليهم»، مؤكدة أن «يد العدالة ستطال المتسببين في هذا العمل الإجرامي الآثم».

وتوالت أمس إدانات الدول الخليجية والعربية والإسلامية للعمل الإرهابي. وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية وقوف المملكة وتضامنها مع مملكة البحرين. وأعرب عن تعازيه لأسرة الضحية ولحكومة وشعب البحرين، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.وأعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، في بيان عن ثقته، بأن هذه الجريمة الإرهابية النكراء التي استهدفت أمن المملكة الشقيقة واستقرارها، ستزيد من صلابة الأشقاء في البحرين، وعزمهم على مواجهة هذه الأعمال الدنيئة، مؤكداً أهمية تضافر الجهود الدولية لوأد هذه الظاهرة الخطيرة. وشدد المصدر على وقوف دولة الكويت إلى جانب البحرين، معرباً عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى قيادة وحكومة وشعب مملكة البحرين الشقيقة

وقالت وزارة الخارجية القطرية إن دولة قطر «إذ تدين هذا العمل الإجرامي الذي يهدف إلى ترويع الآمنين، بما يتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية كافة، وتعاليم الشريعة الإسلامية، فإنها تؤكد تضامن دولة قطر الكامل، ووقوفها إلى جانب الأشقاء في مملكة البحرين». وأعرب البيان عن تعازي دولة قطر الخالصة ومواساتها للحكومة والشعب في البحرين، ولأسر الضحايا الذين سقطوا جراء هذه «الجريمة الآثمة». وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني في بيان، تضامن الأردن ووقوفه إلى جانب مملكة البحرين في التصدي «للإرهاب وصوره». وقال رئيس البرلمان العربي في بيان إن البرلمان العربي يحشد الجهود، ويطالب بمزيد من التعاون الدولي الجاد لمحاربة الإرهاب تفادياً لاستمرار مثل هذه العمليات الإرهابية المؤسفة، والتي يسقط ضحيتها الأبرياء، وتزعزع أمن الشعوب والأوطان.

وعبر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، اياد امين مدني، عن استنكاره الشديد لوقوع هذا العمل الإرهابي، مجددا تأكيد موقف المنظمة الثابت الداعم لوحدة مملكة البحرين وأمنها واستقرارها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.وأكد مدني عدم المنظمة ومساندتها لمملكة البحرين في كل ما تقوم به من جهود للحفاظ على الأمن والاستقرار في كافة ارجاء البلاد».

قرقاش: المعارضة أجندتها خارجية

أبوظبي(الاتحاد)

قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة بوزارة الخارجية، إن «العنف والطائفية تكشف حقيقة المعارضة وارتباطاتها الخارجية، النموذج البحريني حيّ وجامع ومتقدم على النموذج اللاهوتي المذهبي الذي يروج له هؤلاء». وقال في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أمس:«العنف والتحريض المذهبي المفضوح في البحرين أجندته خارجية، حزم الحكومة وتوجه الملك الإصلاحي سينتصر، لن يصح إلا الصحيح».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا