• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كنوز متاحف الإمارات

مونيكا سوسنوسكا.. نقد مؤسسة الفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

يمثل عدم اليقين أحد القيم التي يصعب تجاهلها في هذا العمل التركيبي الهائل، المكون من هيكل من الفولاذ الصلب، والذي قدمته الفنانة مونيكا سوسنوكيا عام 2007 في الجناح البولوني في بينالي البندقية، وأصبح الآن من مقتنيات متحف جوجنهايم أبوظبي المرتقب افتتاحه في المنطقة الثقافية من جزيرة السعديات في العاصمة.

ويمثل العمل المسمى (1:1) نقدا للكتل السكنية الحديثة التي يعتمد عليها بناء المجمعات السكنية والمصانع و المباني العامة الشهيرة في بلد الفنانة الأصلي بولندا، وهو عمل يمكن اعتباره امتداداً لممارسات فنية مارسها فنانو حقبة السبعينات من القرن الماضي مثل ماتا كلارك وسميثسون وغيرهما، والتي لا تعكس استمرار أفكار الاضمحلال والدمار فقط بل تحمل نقدا لمؤسسة الفن نفسها عن طريق التغيير الجذري في النسيج المعماري، وفي المحصلة يظهر الهيكل الذي يمثل مبنى يعود إلى الثلاثينات من القرن الماضي كأحد عناصر العمل الذي يتصارع مع هيكل آخر ينمو بداخله.

ومثل مشاريع مونيكا السابقة تقوم أعمالها على المحتوى المحلي الذي يتجاوب مع الطابع العالمي في البحث عن وظائف بعيدا عن التعبير العصري المبسط والمهام المؤيدة لقيم المجتمع. وتعتبر الفنانة المولودة عام 1972 العمل أنه خلق علاقة طيفية بين البناء والنحت، فهيكل القفص الأسود مثل مبنى مصمم ليتطابق مع حجم الجناح البولندي الذي ضم العمل، مع لمسات نهائية تحققت عبر اللف والسحق عند أطراف الأعمدة التحتية، وكأن الهيكل قد انتزع من مكان وثبت في مكان آخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا