• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

افتتاح فعاليات مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد»

حمدان بن زايد: ملتزمون بمساعدة المحتاجين حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

سامي عبدالرؤوف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

جدد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، التزام الإمارات بالمبادئ الإنسانية، انطلاقاً من قناعات أبناء الإمارات الذين تربوا على فضائل العطاء ونجدة المحتاج ومناصرة الضعفاء. وأكد سموه الحرص على التعاون مع الدول والمجتمعات والمنظمات الأممية كافة، وهيئات العمل الإنساني العالمية لمواجهة التحديات التي تعصف بعالم اليوم مما يُؤثر سلباً على حاضر المجتمعات ومستقبل الإنسان، ودعا سموه، إلى تكاتف جهود المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية مع الحكومات والهيئات المعنية لمواجهة هذه التحديات والعمل على تقليل آثارها على الملايين من الضحايا.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها أمس، نيابة عن سموه، الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر، في افتتاح فعاليات مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد»

الذي يقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وافتتحته حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، سفيرة الأمم المتحدة للسلام رئيس المدينة العالمية للخدمات الإنسانية.

ويستمر المؤتمر في دورته الـ12 حتى 26 مارس الجاري تحت شعار «الفرص التنقل والاستدامة في التنمية والمساعدات الإنسانية «.

وقال سموه: إن دولة الإمارات العربية المتحدة، دأبت، منذ إنشائها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على احتضان المبادرات والفعاليات الإنسانية كافة، ويتابع النهج ذاته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وأكد أن المواضيع ومحاور النقاش التي سيتناولها المؤتمر إنما تشكل في مجملها جهداً مقدراً سيؤدي، إن شاء الله، إلى تحسين استجابة المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات المعنية في مواجهة الأزمات التي تتفاقم حدتها عاماً بعد عام، ويتضاعف بالتالي ضحاياها من الفئات الضعيفة والهشة وخاصة النساء والأطفال. وقال سموه: «هذا يعني التركيز على الرؤى المشتركة وتوافق الآراء والتعلم من تجارب الماضي، والاستفادة من الفرص المتاحة في الحاضر لبناء المستقبل، وتعزيز مسارات الاستدامة في التنمية الاجتماعية، والعمل الإنساني لتحقيق قيمة مضافة حقيقية لصالح المنكوبين والضعفاء والمحرومين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض