• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المفاوضات والفحص على أرض البطولة

«الميركاتو الصيفي» يتحدى «سخونة اليورو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

دخلت بطولة أمم أوروبا أمتارها الأخيرة، بعد الاقتراب من ساعة الحسم لمعرفة هوية البطل، وتنتظر الأندية الأوروبية لاعبيها بصبر نافد، من أجل الاطمئنان على حالتهم البدنية، والتأكد من عدم تأثير مشاركتهم في النهائيات القارية على حالة كل لاعب النفسية والبدنية، قبل بدء الإعداد للموسم الجديد والشاق، كما تنتظر أيضاً ختام البطولة للانقضاض على النجوم الذين سطعوا في سماء النهائيات، إضافة إلى اللاعبين الذين كانوا تحت مجهر الأندية، وجاءت البطولة في وقتها من أجل مراقبتهم والوقوف على مستوياتهم والاقتناع بهم من عدمه.

لكن بعض الأندية اتخذت خطواتها بشكل جاد وخاطبت اللاعبين ووكلاءهم، رغم مشاركتهم مع منتخبات بلادهم في «اليورو»، خوفاً من التفريط فيهم أو خطفهم من أندية أخرى، وكان من الطبيعي أن يبادر أي نادٍ في التوقيع مع اللاعب حتى أثناء وجوده مع المنتخب وخوضه لبطولة قارية.

وتصدرت الأسماء المشاركة في «اليورو»، والموضوعة على قائمة الانتقالات سلفاً، أو الذين يتوقع انتقالهم إلى أندية أخرى بسبب تألقهم اللافت أو البحث عن مغامرة جديدة، أو تقديم عرض مغرٍ وجاد من النادي الآخر، وتم تأكيد انتقال البعض حتى الآن، رغم أن «الميركاتو الصيفي» تم افتتاحه أمس، لكن الأندية اتخذت إجراءاتها وخطواتها مبكراً، قبل أيام من فتح باب الانتقالات، كما تدور التكهنات حول مصير لاعبين مهمين تألقوا في الموسم الماضي، وأكملوا تألقهم في البطولة الأوروبية.

ورغم أهمية البطولة وسخونتها، فإن «ميركاتو الصيف» يتحدى هذا الأمر، وهناك أندية تفاوض اللاعبين في معسكراتهم التدريبية، كما أنها جهزت عملية الفحص الطبي في فرنسا.

موراتا العائد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا