• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خالد عيسى أفضل حارس في «دورينا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

يعد مركز حراسة المرمى من المراكز الحساسة في فريق كرة القدم، بل يعد المركز الأكثر حساسية على الإطلاق، ودائما ما تقاس الفرق الكبرى بوجود حارس قوي، يمكنه التواجد في المواقف الصعبة التي تحتاج فطنة وموهبة وخبرة في ذات الوقت. في دوري الخليج العربي هناك بعض المواقف التي تؤكد وجود حراس مميزين، ومواقف أخرى تؤكد أن هناك أزمة لدى بعض الأندية في هذا المركز. وبعد نهاية الموسم حرص «الاتحاد» على تقييم تجربة حارسة المرمى لمعرفة الأبرز والأقوى وأيضا للتعرف على عدد من الظواهر التي صاحبت مباريات هذا الموسم من خلال الحوار مع معتز عبد الله حارس المنتخب الوطني السابق الذي يمتلك مشوارا طويلا في ملاعب الإمارات.

وتحدث عبد الله بصراحة عن العديد من الأمور، واختيار الحارس الأفضل في دورينا، وكذلك تحدث عن ضرورة التعاقد مع مدافع أجنبي للتنسيق بين الحارس وخط دفاعه، لتجنب العديد من الأخطاء الشائعة.

في البداية وصف معتز عبد الله الحارس الدولي السابق خالد عيسى حارس العين بأنه الأفضل في دوري الخليج العربي هذا الموسم، وقال: من دون شك يعد حارس البنفسج أحد أهم حراس الموسم، ويعد الأفضل من وجهة نظري لعدة أسباب في مقدمتها استمرارية وجوده في مركزه طوال الموسم عكس بعض الحراس الذين أدوا بشكل رائع، ولكنهم اختفوا لأوقات طويلة مثل حارسي الأهلي ديدا وماجد ناصر، مشيرا إلى أن الاستمرارية تلعب دورا هاما في هذا الاختيار، فضلا على القدرات الخاصة التي تتطور بشكل مستمر.

وأضاف: شارك خالد عيسى مع العين في كل البطولات، وهو رقم يحسب له تماما، وطور من مستواه بشكل أكثر من رائع، مما جعله حارس المنتخب الأول في هذا الفترة.ولم ينكر عبد الله وجود حراس مميزين على الساحة مثل علي خصيف وماجد ناصر وكذلك ديدا، لكنه أكد أن عيسى يتفوق على الجميع في الظهور المستمر بمستوى جيد.ولم ينكر عبد الله الدور الكبير الذي قام به ديدا مع الأهلي في بطولة دوري الأبطال، مؤكدا أنه لعب دور البطولة في وصول الفارس الأحمر للنهائي، وكذلك لم ينكر الدور الذي قام به مع الفريق في الدور الأول من الدوري، وعلى الجانب الآخر أكد أيضا أن ماجد ناصر لمع في دور البطولة عندما تألق مع الأهلي الدوري، وكان أحد أهم أسباب فوز الفريق بدوري الخليج العربي.

وأشار حارس العين والوحدة والسابق أن حسن حمزة حارس الشباب وعادل أبو بكر حارس الوحدة هما مفاجأة حارس هذا الموسم، وأكد أنهما يتميزان بعدة مميزات أهمها قوة الشخصية والجراءة في المواقف وعدم رهبة المواجهات الكبرى، وهو الأمر الذي يبشر بمستقبل واعد لهذين الحارسين.وأكد أن حمزة وأبو بكر هما مستقبل حراسة المرمى في الإمارات، مطالبا ناديي الشباب وبني ياس بضرورة الاهتمام بهما وإعطائهما الفرصة كاملة للتواجد في التشكيلة الرئيسة مستقبلا، خصوصا وأنهما يتمتعان بقدرات فائقة على التعامل مع المباريات ولديهما موهبة فطرية في هذا المركز الحساس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا