• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لرفع كفاءة العاملين في متطلبات الصحة والسلامة

«بيئة الشؤون البلدية» تنتهي من إعداد «مصفوفة التدريب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

هالة الخياط (أبوظبي)

انتهت إدارة البيئة والصحة والسلامة في النظام البلدي من إعداد مصفوفة التدريب الخاصة بمتطلبات نظام البيئة والصحة والسلامة وذلك على مستوى النظام البلدي.

وأوضح المهندس عبدالرحمن المرزوقي، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في دائرة الشؤون البلدية، أن الانتهاء من إعداد مصفوفة التدريب الخاصة بتدريب الكوادر على مبادئ وأسس أنظمة البيئة والصحة والسلامة المهنية تكمن أهميته في رفع كفاءة العاملين في النظام البلدي كالمدققين والمفشين والمقيمين. وأفاد بأن هناك دورات يتم إخضاع موظفي نظام البيئة والصحة والسلامة لها لرفع كفاءتهم، ومنها دورة خاصة في أوساس 18001 وهو نظام إدارة الصحة والسلامة المهنية، وتدريبهم على الآيزو 14001 الخاص بنظام الإدارة البيئية، إلى جانب دورات في إطفاء الحرائق والإسعافات الأولية لكل العاملين في نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة.

وأضاف المرزوقي أن هناك دورات في هذه المصفوفة لغير العاملين في نظام البيئة والصحة والسلامة، وذلك لرفع وتعزيز مستوى المعرفة والثقافة في هذا المجال.

ولضمان إلزامية تطبيق نظام البيئة والصحة والسلامة على الكيانات في قطاع البناء والإنشاء، أوضح المرزوقي أن الإدارات المعنية بالبيئة والصحة والسلامة في النظام البلدي بالتعاون مع إدارات التراخيص المعنية في بلدية مدينة أبوظبي، وبلدية مدينة العين وبلدية المنطقة الغربية تنسق العمل الخاص بمنح التراخيص بما يضمن التزام كافة الكيانات بتطبيق ما ورد في نظام البيئة والصحة والسلامة وبما يضمن سلامة العاملين في هذه الكيانات. وبين أنه في حال عدم توفر الالتزام لا يتم منح التراخيص للكيانات/الشركات غير المطبقة لمعايير البيئة والصحة والسلامة، وذلك حتى يتم تعديل المنشآت غير الملتزمة من أوضاعها، إلى جانب تنفيذ ما ورد في قانون البناء رقم 16 لسنة 2009 وتحديدا المادة 2 البند 4 المتعلقة بمخالفة الكيانات التي تشكل عملياتها خطورة على الصحة العامة والسلامة والبيئة.

وكانت الجهة المنظمة لقطاع البناء والإنشاء والمعنية بتطوير وتطبيق نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة في النظام البلدي أجرت العام الماضي 5 آلاف و190 زيارة تفتيش ومتابعة على متطلبات واعتبارات نظام البيئة والصحة والسلامة الخاصة بالكيانات العاملة في قطاع البناء والإنشاء، وأجرت 73 تحقيقا في الحوادث المهنية، علما بأن عدد الكوادر العاملة في مجال البيئة والصحة والسلامة بالنظام البلدي 44 موظفا.

واستلم النظام البلدي خلال العام الماضي 341 نظاما للبيئة والصحة والسلامة من الكيانات العاملة في قطاع البناء والإنشاء، منها تم اعتماد 70 نظاما، فيما يقدر عدد أنظمة البيئة والصحة والسلامة التي تحتاج إلى تعديل 120 نظاما، والأنظمة التي هي قيد المراجعة بلغت 151 نظاما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض