• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«دبي العطاء» تقود تحالفاً عالمياً لمحاربة الأمراض المهملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

انضمت دبي العطاء، أمس، إلى تحالف عالمي يهدف إلى تطبيق مبادرات محفزة وحشد الموارد من أجل مكافحة 10 من الأمراض المدارية المهملة في البلدان التي تعاني منها حول العالم.

وخلال فعالية عقدت في باريس تحت عنوان: «متحدّون لمكافحة الأمراض المدارية المهملة: حوار حول التقدم»، انضمت دبي العطاء إلى تحالف يجمع منظمات دولية تهدف إلى تفعيل جهودها لمحاربة الأمراض المدارية المهملة.

وأكدت أن نهجها المتكامل في مجال الصحة والتغذية المدرسية، والذي يجمع بين التغذية والمياه والمرافق الصحية والنظافة المدرسية وأنشطة التخلص من الديدان المعوية، يمثل أحد أهم استراتيجيتها الهادفة إلى تحقيق زيادة في نسبة التحاق الأطفال بالمدارس وبالتالي تحسين النتائج التعليمية.

وقال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء:«يشرفنا الانضمام إلى هذه الشراكة العالمية التي تهدف إلى مكافحة أحد المخاطر الصحية المتنامية والتي تعد من أبرز أسباب تغيّب الطلاب عن المدارس في البلدان النامية، وبصفتنا مؤسسة تهدف إلى القضاء على الفقر من خلال التعليم، نعمل على إزالة العوائق التي تمنع الأطفال من الوصول إلى التعليم الأساسي السليم.

وتابع: وعبر شمل أنشطة التخلّص من الديدان المعوية في برامج الصحة والتغذية المدرسية، لا نقوم بالحدّ من نسبة الأطفال الذين يعانون منها فحسب، بل نمنع أيضاً تفشيها ونحسّن نسبة الالتحاق بالمدارس والنتائج التعليمية، مما يساعدنا في مهمتنا المتمثلة بتوفير التعليم الأساسي السليم للأطفال».

وفي إطار هذا التحالف العالمي، شارك طارق القرق في حلقة نقاش في باريس تناولت التقدم والتحديات التي تواجه الجهود المبذولة للحد من 10 من الأمراض المدارية المهملة والقضاء عليها. وخلال جلسة النقاش، جرى التطرق إلى التقدم المحرز في هذا المجال وكيف ساعد هذا التحالف على تحقيق هذا التقدم، منذ إطلاقه في إعلان لندن بشأن الأمراض المدارية المهملة عام 2012. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض