• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الشعبة البرلمانية» تناقش «صحة وتعليم المرأة» في قمة النساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

دبي (وام)

شاركت الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي، ممثلة بالعضوتين الدكتورة منى جمعة البحر، وعائشة أحمد اليماحي في أعمال مؤتمر القمة السنوية للنساء البرلمانيات الذي انطلق أمس في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وناقشت الجلسة العامة الأولى للمؤتمر، موضوع «كوكبنا في عام 2030.. عالم المرأة»، وتناولت الجلسة الثانية، مستقبل التعليم، وكان مستقبل الصحة محور الجلسة الثالثة، فيما تناولت الجلسة الرابعة مستقبل التعاون الإقليمي، وتطرقت الجلسة الخامسة لمحور الأنثى في الحياة السياسية.

وشاركت الدكتورة منى البحر بمداخلة في الجلسة الثانية حول موضوع مستقبل التعليم للمرأة، وأشارت إلى أنه رغم جهود الحكومات والمنظمات غير الحكومية في تعزيز العملية التعليمية للنساء، إلا أن هناك ارتفاعاً في نسبة أمية البنات في العالم، حيث لا زلن يمثلن نسباً أقل في التعليم، ويبلغ معدل أمية إناث النصف مقارنة بثلث الذكور.

وقدمت الدكتورة منى البحر مقترحات الشعبة البرلمانية الإماراتية لتفعيل دور البرلمانات في مستقبل تعليم النساء أبرزها، أهمية تعزيز حماية النساء، خاصة الفتيات إبان النزاعات المسلحة وجعل التعليم ركنا أساسياً في عمليات الاستجابة الإنسانية. وشاركت العضوة عائشة اليماحي في الجلسة الثالثة التي ناقشت مستقبل صحة المرأة، وأشارت إلى أنه على الرغم من التقدم الملحوظ في العقود الأخيرة في مجال الرعاية والصحة للنساء، إلا أن معدل وفيات النساء في العالم لايزال مرتفعا لوجود تحديات تواجه صحة المرأة، حيث تشير الدراسات إلى أن مرضي سرطان الثدي وعنق الرحم يقتلان نحو مليون امرأة سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض