• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

توقيف 12 عنصراً من القوات الخاصة بتهمة استهداف مدنيين في كييف

أوكرانيا تتهم روسيا بقتل متظاهرين وموسكو ترفع سعر الغاز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

اتهمت سلطات كييف أمس الأجهزة الأمنية الروسية بالتورط في مقتل متظاهرين في فبراير في كييف أثناء التظاهرات التي أدت إلى الإطاحة بالنظام السابق القريب من روسيا. وردت موسكو في اليوم ذاته على هذه الاتهامات بفرض زيادة جديدة في سعر الغاز الذي تزود به كييف التي ترتهن كثيرا لهذه المادة وتعيش أزمة اقتصادية.

كما انتقدت روسيا حلف شمال الأطلسي في وقت أثارت فيه الأزمة الأوكرانية أجواء الحرب الباردة وأعرب الحلف الأطلسي قلقه الشديد لتمركز قوات روسية على الحدود، ملوحة باحتمال غزو. وكانت روسيا ضمت بلا مشاكل جمهورية القرم الشهر الماضي بعد استفتاء لم تعترف به كييف والغربيون .

وقال رئيس أجهزة الأمن الأوكرانية فالنتين ناليفايتشينكو أمس خلال مؤتمر صحفي حول النتائج الأولية لإطلاق النار في ساحة «ميدان» وسط العاصمة الذي خلف بين 18 و20 فبراير نحو 90 قتيلا، أن «عناصر من جهاز الاستخبارات الروسي شاركوا في تخطيط وتنفيذ ما سمي عملية لمكافحة الإرهاب».

وأضاف أن الرئيس السابق المؤيد لروسيا فيكتور «يانوكوفيتش أصدر الأمر الإجرامي في عملية مكافحة الإرهاب بين 18 و20 فبراير وسمح باستخدام السلاح ضد المتظاهرين». غير أن ناليفايتشينكو وكذلك وزير الداخلية المؤقت ارسين افاكوف الذي كان إلى جانبه، قالا إنه لا يمكنهما أن يحددا بيقين هويات القناصة الذين كمنوا للمتظاهرين.

ونفت الاستخبارات الروسية على الفور تورطها في إطلاق النار على المتظاهرين. وقال جهاز الإعلام التابع للاستخبارات الروسية إن «الاستخبارات الأوكرانية تحمل ضميرها مسؤولية هذه التصريحات».

وتتهم روسيا والمعسكر المقرب منها بدورهما الحركات القومية الأوكرانية بالمسؤولية عن المجازر خصوصا مجموعة أقصى اليمين «برافي سيكتور». وهي اتهامات كررها الأسبوع الماضي وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا