• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الاجتماع الأول للمجلس المنتخب

6 شخصيات تنضم إلى لجان «اليد» في الدورة الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

رضا سليم (دبي)

اعتمد مجلس إدارة اتحاد اليد الجديد تشكيل أعضاء اللجان العاملة بالاتحاد، بعد توزيع الحقائب الإدارية في الاجتماع الأول الذي عقد بمقر الهيئة برئاسة محمد عبد الكريم جلفار رئيس الاتحاد، حيث تم تشكيل لجنة المسابقات برئاسة داود مليح وعضوية كل من محمد شريف ونبيل عاشور وناصر الحمادي وعبد الله سعيد الكعبي، كما تم تشكيل لجنة المنتخبات برئاسة راشد سيف وعضوية محمد راشد النعيمي ونبيل عاشور وعبد الله سعيد الكعبي، وتقوم اللجنة بضم عضو من خارج مجلس الإدارة، وتضم لجنة الحكام ناصر الحمادي رئيساً وعضوية كل من محمد راشد النعيمي وداود مليح، وهناك عضوان شاغران سيتم اختيارهما من خارج مجلس إدارة الاتحاد.

وتم تشكيل لجنة التسويق والاستثمار برئاسة محمد عبد الكريم جلفار وعضوية محمد شريف ومحمد راشد طابور وراشد سيف وعبد الله الكعبي، وتضم اللجنة النسائية أنيسة عمر الشدادي رئيساً وعضوية نبيل عاشور وناصر الحمادي وعبد الله سعيد الكعبي، وسيتم ضم عضو من خارج مجلس الإدارة للجنة، وتضم لجنة كرة اليد الشاطئية عبدالله الكعبي رئيساً وداود مليح وأنيسة الشدادي، وسيتم اختيار عضوين من خارج الاتحاد، وهو ما يعني أن الاتحاد سيضم في لجانه 6 شخصيات من خارج مجلس الإدارة، طبقاً لسياسة الاتحاد الجديدة في جلب عناصر تساعد الاتحاد من خارج المجلس.

كان الاجتماع الأول أسفر عن توزيع المناصب، وتم اختيار محمد شريف نائباً للرئيس، وهو المنصب الذي تنافس عليه داود مليح أيضاً، بصفتهما أعلى الأصوات، لكن داود مليح تنازل إلى محمد شريف، نظراً لخبرة شريف الطويلة في مجال اللعبة على المستوى الفني والإداري، وكانت بادرة طيبة في افتتاح مجلس إدارة الاتحاد الجديد، وفي منصب أمين السر العام للاتحاد، تم اختيار نبيل عاشور وهو المنصب الذي اتفق عليه الجميع في اختيار عاشور، وكانت هناك منافسة على منصب رئاسة لجنة التسويق بين جلفار وداود مليح، إلا أن جلفار حصل على رئاسة اللجنة وتنافس الاثنان على رئاسة لجنة المسابقات، إلا أن جلفار تنازل لمصلحة داود، بينما تولى راشد سيف رئاسة لجنة المنتخبات بالأغلبية وناصر الحمادي للتحكيم ومحمد راشد طابور للمالية وعبد الله سعيد الكعبي للشاطئية، وأنيسة الشدادي للنسائية.

وأكد نبيل عاشور، أمين عام الاتحاد، أن الروح الرائعة التي بدأ بها الاجتماع الأول وسهولة توزيع المناصب هو تأكيد على أن الجميع لديه الرغبة في أن يقدموا كل جهدهم من أجل كرة اليد، ولم يكن هناك تكالب على المناصب بقدر ما تم ترتيب الأوراق بشكل جيد وتوزيع المناصب بالشكل الذي يخدم اللعبة، وهو ما نأمله في الدورة الجديدة.

ووجه الأمين العام للاتحاد الشكر إلى رئيس الاتحاد وجميع الأعضاء على التفاهم الواضح بين الجميع، وقال «لدينا مهام كبيرة في المرحلة المقبلة، وملفات تحتاج إلى دراسة خاصة المنتخبات والحكام والتسويق الذي يمثل أهم عقبة، ورغم أنه هناك عدد من الأعضاء في غالبية اللجان فإن فكرة الاستعانة بشخصيات من خارج المجلس هدفها ضخ دماء جديدة والتعامل باستراتيجية مختلفة بالشكل الذي يخدم اللعبة، وأيضاً الاستعانة بخبرات أبناء اللعبة سواء الذين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات، أو الذين لم يرشحوا لها، وقاعدة كرة اليد كبيرة خاصة اللاعبين القدامى، ونرحب بالجميع من أجل تطوير كرة اليد الإماراتية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا